يبدو أنه ثمة ظاهرة غريبة قد مست ذكور الإنسان في العقود الأخيرة و قد تؤثر سلبا على الجنس البشري و سلالته جراء الإرتفاع الكبير لحالات العقم لدى الرجال! و تشير الدراسات الأخيرة أن الحيوانات المنوية قد أصبحت كسولة و تبدو أكثر تصميما على الجلوس ثابتة بدلا من الإندفاع نحو البويضة! أمام تفاقم الوضعية، تحرك بعض الباحثين لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه.



 معهدين بألمانيا، مقرهما دريسدن و شيمنيتز، قد يكونان على بعد خطوات من حل المعضلة على شكل نانو مروحة معدنية (نانو وحدة قياس أقل بـ  10−9 من المتر) موجهة بواسطة حقل مغناطيسي تسمى Spermbot، لتحل محل سوط الحيوان المنوي الكسول (الذيل الطويل الذي يتحرر خلال عملية دخول البويضة) لتعمل كمروحية حقيقية تحمل الحيوان المنوي إلى هدفه. و مثل السوط الأصلي، فإن المروحية تتحرر من الحيوان لحظة دخول البويضة بسلام.


 المدهش في الأمر أن التجربة في طور الإختبار اليوم و ليست فقط كنظرية مثلما يوضحه الفيديو و هو ما يبشر باندلاع ثورات علمية في المستقبل بفعل تطور تكنولوجيا النانو و العلوم المجهرية.


التالي
رسالة أحدث
السابق
هذا المقال هو الأخير

إرسال تعليق Blogger

 
Top