في عصرنا الحالي و مع تطور الطباعة ثلاثية الأبعاد 3D، قد أصبح بالإمكان طباعة و استنساخ أي شيء تقريبا. لكن، الأمر صعب نسبيا حينما يتعلق بمواد عضوية حية. هذا لم يمنع أحد المهوسين من طباعة جلد الإنسان بنجاح!

Poietis Skin 3D Impression


 تأسست الشركة الفرنسية Poietis سنة 2014، و منذ ذلك الحين و هي تعمل بجد على تركيب أنسجة بيولوجية عن طريق الجمع بين علم الأحياء و تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد 3D. الخلايا المستعملة تتم ''زراعتها'' و العناية بها أولا لتنضج و تصبح قابلة على التنظيم حسب النموذج المراد تشكيله عن طريق عملية "طباعة حيوية" (bioimpression) بأشعة الليزر. دقة العملية تسمح بالوصول إلى الحجم الأقصى للخلية و بنسبة حياة لـ 95% من النسيج الخلوي.

 مخاطرة شركة Poietis في صناعة الأنسجة الخلوية و التي ينتظر وصول قيمة استثماراتها في السوق العالمية إلى 30 مليار دولار سنة 2018 قد يكون ناجحا لو يتم احترام البرنامج و الجدول الزمني. و بالتالي، فيمكننا مشاهدة أولى المنتجات المباعة للمخابر و مراكز البحوث ابتداءا من السنة المقبلة!

 شركة Poietis تعمل على جعل عملية ترقيع الجلد من نفس خلايا المريض حقيقة في غضون عشر سنوات قادمة! و لما لا؟


إرسال تعليق Blogger

 
Top