هل تعلم أنه في عام 1947، و بداية الحرب الباردة، أنشأت مجموعة من العلماء ما يسمى بـساعة نهاية العالم (doomsday clock)، تمثل بطريقة رمزية الوقت الذي يتبقى لبني البشر قبل حدوث كارثة بيئية، تكنولوجية أو متعلقة بالسلاح النووي؟ هذه الساعة تشير منذ بداية سنة 2016 إلى الساعة 23 و 57 دقيقة أي ثلاث دقائق قبل دخول العالم الحاضر لكارثة جديدة.

doomsday-clock


 شهد جانفي/يناير الفارط اجتماع العلماء حول ما يسمى بنشرة علماء الذرة (Bulletin of the Atomic Scientists)، قرروا من خلاله إطلاق صفارة الإنذار باعتبار أن الساعة لم تقترب إلى منتصف الليل بهذا الحد إلا نادرا منذ نشأتها قبل 69 سنة.

doomsday-clock


 و كانت هذه الساعة قد أشارت إلى 23 و 58 دقيقة سنة 1953 في حين أنها مشابهة حاليا لسنة 1983 عندما كان التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا في أعلى مستوى له منذ عقود. بينما أشارت سنة 1991 إلى الساعة 23 و 43 دقيقة التي اعتبرت آنذاك، حسبها، سنة سلام حقيقي.


 يحذر الفيزيائي لورانس كراوس و يقول: "اذا لم نغير طريقة تفكيرنا، فالإنسانية في خطر شديد وبالتالي فإن نهاية العالم مسألة وقت...".


إرسال تعليق Blogger

 
Top