سجلت كاشفات LIGO الأمريكية أمس الخميس أول آثار موجات الجاذبية، و هي الظاهرة التي تنبأ بها ألبرت أنشتاين في عام 1916. و دخل يوم 11 فيفري التاريخ بعد الإعلان الكبير من جامعة "كولومبيا" الأمريكية وفقا لعدد من الفيزيائيين بأن الكاشفات الأمريكية قد رصدت موجات جاذبية ناجمة عن اندماج مفاجئ بين اثنين من الثقوب السوداء على بعد ملايين السنين الضوئية.

gravitational waves detected confirming einstein theory


 الإكتشاف نشر في اليوم ذاته على مجلة Nature بعد أن أعلن الفيزيائي الكندي Clifford Burgess عبر حساب أحد طلابه خبر الرصد لكاشفين اثنين من كاشفات Ligo، واحد في لويزيانا و الآخر في واشنطن، مع فارق زمني بينهما يوافق سرعة الضوء.

 تغريدة العالم الفيزيائي Clifford Burgess:
gravitational waves detected confirming einstein theory


 و وفقا لنفس المصدر، فإن عملية الإندماج حدثت بين اثنين من الثقوب السوداء وزنهما 36 و 29 كتلة الشمس. نتيجة الإندماج وزنها 62 كتلة شمسية أي أقل بثلاث مرات.

 مراصد Ligo التي اشتغلت بين 2002 و 2010 دون تسجيل أي موجة جاذبية، استفادت من عملية تحديث طويلة و مكلفة زادت من حساسيتها بأربع أضعاف مع استئناف الملاحظات العلمية في سبتمبر 2015، هذه المرة بنجاح. الباحثون الأمريكيون على مراصد Ligo و بالتعاون مع نظرائهم في فرنسا و إيطاليا في مرصد Virgo، هذه الأخيرة المنتظر تحديث حساسيتها أيضا لتصل لنظيرتها الأمريكية العام المقبل.


إرسال تعليق Blogger

 
Top