إذا كان هناك شيء واحد قد نعيبه في ايفون فهو سعره! خاصة لما يتعلق الأمر بشراء هاتف ذو مساحة تخزين أكبر!
 مثلا، ايفون 6s ذو مساحة 16 جيغا ثمنه حوالي 749 دولار، بينما نفس الهاتف لكن بمساحة تخزين 64 جيغا سيكلف 859 دولار! أي بزيادة 110 دولار فقط من أجل مساحة تخزين إضافية بـ 48 جيغا. فهل مساحة الـ 48 جيغا هذه قد تكلف فعلا شركة آبل 110 دولار؟؟ لهذا السبب يمكن لأغلب المستخدمين معارضة سياسة هذه الشركة في تسعيراتها الغير معقولة.

iphone-16-128


 إلا أن هناك في العالم من لم ينتظر مراجعة آبل لأسعارها، في الصين مثلا، أين قررت مجموعة من المستخدمين تحويل هواتفهم من 16 جيغا إلى 128 جيغا كاملة مقابل 60 دولارا فقط! ما قد يكلفك عند آبل قرابة 220 دولار.
 هذه المجموعة التي تسكن مدينة شنتشن Shenzhen. و حسب الروايات، فإن المصنّع الذي ينتج أجهزة أيفون المقلدة يتواجد بنفس المنطقة؟ صدفة أم لا، المهم أن المدينة شهدت عملية تفكيك لأجهزة أيفون، استخراج شريحة التخزين و تعويضها بأخرى أكبر مساحة.
 نظريا، العملية ليست معقدة جدا، إذ يجب نقل البيانات بصورة صحيحة من الشريحة الأولى إلى الثانية ثم جعل الهاتف يعتقد أن الشريحة الجديدة ليست بمشكلة. مع استخدام برامج خاصة لتجاوز القيود المفروضة من المصنع الأصلي آبل.

 طبعا هذه العملية ستفقد الضمان على الهاتف، و هي قابلة للتطبيق على نماذج ايفون 6 على الأكثر.

 الفيديو الأصلي:



إرسال تعليق Blogger

 
Top