نسمع بعض القصص المجنونة من الصين فيما يتعلق بالطب أو أحدث اللآلات و حتى الأفراد اليائسين الذين يبيعون أعضائهم الخاصة من أجل شراء أيفون أو آيباد... ثم هناك مشاكل الألعاب، مع أناس يموتون عن طريق لعب الفيديو بدون توقف لعدة أيام لتنهار أجسامهم و تتوقف قلوبهم عن النبض. الآن لدينا مزيج من كل هذه، جراحة غريبة من قبل صبي يبلغ من العمر 11 عاما.

chinese finger cut


 ظاهرة إدمان الأطفال على الهواتف الذكية أصبحت أكثر شيوعا من أي وقت مضى، فبمجرد أن يستيقظ إلا و يفتح الهاتف لتصفح الشبكات الإجتماعية أو اللعب كحال هذا الطفل الصيني الذي استيقظ من النوم و أمسك هاتفه الأيفون على الفور ما أدى إلى مشادة كلامية مع أمه، وأعقب ذلك خصومة مع والده لنفس المشكلة.


 كلتا الحادثتين أدت بالطفل إلى الإحباط، و بعد تصاعد المشكلة مع أبيه زاد عناده ما أدى به إلى اتخاذ قرار رهيب... بل غبي قد يتذكره بندم طوال حياته! ذهب الطفل إلى المطبخ، و بواسطة سكين قام بقطع اصبعه (السبابة) من منتصفه! لينقل على جناح السرعة إلى المستشفى أين أجريت له عملية جراحية لمدة 3 ساعات من أجل إعادة زرع إصبعه، و لم يتبين بعد نجاحها من فشلها خاصة و أن الأوعية الدموية لا تزال صغيرة لدى الأطفال. وحده الزمن كفيل بإثبات إذا كان هذا الطفل محظوظا كفاية ليسترجع اصبعه.

chinese finger cut


 السبابة واحد من الأصابع الأكثر استخداما عندما يتعلق الأمر بالتفاعل مع شاشة الهاتف التي تعمل باللمس. و حتى إذا كانت العملية غير ناجحة فالأكيد أن الصبي لن يتوقف عن استخدام هاتفه الذكي، لكنها قد تجعل اللعب أو استخدام اللمس المتعدد شيئا أكثر صعوبة.



إرسال تعليق Blogger

 
Top