يبدو أن اهتمام الإنسان بالسفر إلى كوكب "المريخ" لا ينفك يتزايد بمرور السنوات خاصة مع تطور التكنولوجيا. 5 أشهر هي مدة الرحلة مبدئيا لكن خبراء من وكالة ناسا يبحثون إمكانية تقليصها إلى 3 أيام! بل 30 دقيقة؟!!

space travel mars 30 minutes


 الفيزيائي فيليب لوبين أوضح مؤخرا أن ما يسمى بقوة الدفع الضوئية أو الشراع الشمسي يمكن أن يزيد بشكل كبير من سرعة السفن. هذه التقنية ليست جديدة و مشروع ايكاروس هو أبرز مثال. قوة الدفع بواسطة فوتونات الطاقة الشمسية، والإبحار عن طريقها قد يضع كوكب المريخ على بعد 3 أيام فقط من الأرض.


 ناسا تريد أن تذهب إلى أبعد من ذلك وهي التي لم تعد تعتمد فقط على الشمس بحيث أن الفوتونات التي تأتي من أشعة الليزر القوية قد تزيد من سرعة السفن إلى حد 26% من سرعة الضوء ما سيجعل المريخ على بعد 30 دقيقة فقط هذه المرة! مذهل أليس كذلك؟؟

 لسوء الحظ لا تزال هناك بعض العقبات التي تحول دون ذلك، بما في ذلك كبح تلك السرعة. من المستحيل أن نتخيل نجاح دخول المدار بتلك السرعة إضافة إلى صعوبة الإبحار عبر توجيه ليزر إلى شراع السفينة.
 الفكرة موجودة على أي حال، ومن يدري، ربما في يوم من الأيام سنكون قادرين على جعل رحلة الذهاب والإياب إلى المريخ ممكنة في يوم واحد!


إرسال تعليق Blogger

 
Top