يبدو أن الفوز أو الخسارة في سباقات السيارات في المستقبل لن يتوقف على مهارة سائقها، لأن ذلك سيكون من اختصاص و إبداع علماء الكمبيوتر! هذا ما يؤكده جين هسون هوانغ، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة نفيديا الشهيرة (Nvidia)، وهي شركة الحوسبة البصرية التي أصبحت رائدة في مجال السيارات أيضا.

roborace self-driving races


 أعلنت شركة نيفيديا عن منصة Drive PX 2 الخارقة التي ستكون العقل المدبر لسباقات السيارات ذاتية القيادة RoboRace المرتقب افتتاحها في وقت لاحق هذا العام. الإعلان جاء خلال مؤتمر تكنولوجيا GPU في سان خوسيه بكاليفورنيا، و ستستخدم هذه المنصة التكنولوجيا فائقة الذكاء لسياقة سيارات السباق. بينما اختيرت شركة فولفو لتبني الفكرة ابتداءا من العام المقبل خلال المنافسة التي ستحتضنها مدينة غوتنبرغ بالسويد.


nvidia drive car px 2


 سلسلة RoboRace، التابعة للفورمولا E، هي الاولى المخصصة للسباقات ذاتية القيادة، والسيارات التي تعمل بالكهرباء. عشر فرق ستتنافس لساعة من الزمن، بسيارتين لكل فريق، خلال الموسم الأول. وزن كل سيارة حوالي 2200 باوند، من تصميم دانيال سيمون (سيارة موحدة).

 هذا المفهوم سينتقل بعالم سباق السيارات الميكانيكية و الميزانيات الضخمة إلى سباق تكنولوجيا البرامج. و سيكون على كل منافس تطوير خوارزمياته الخاصة قبل وضع سيارته على الطريق!
 إذا كنت من هواة سباقات الفورمولا وان العادية فهل ستتابع باهتمام هذا النوع الجديد و الغريب من سباقات السيارات؟ شاركنا برأيك في التعليقات.


إرسال تعليق Blogger

 
Top