جيمس يونغ، شاب بريطاني بترت ذراعه عام 2012 بعد حادث قطار، هو الآن محور برنامج وثائقي يروي قصته، بعد فترة نقاهة طويلة لتركيب ذراع اصطناعية جديدة مستوحاة من لعبة الفيديو الشهيرة Metal Gear Solid !

bodyhack-metal-gear-solid


 البرنامج الوثائقي الذي بُث على قناة BBC البرياطانية (ويمكنكم مشاهدته كاملا في نهاية هذه المقال)، يكشف عن قصة غير عادية لرجل شاب مبتور الذراع، حصل على ذراع اصطناعية من تطوير شركة كونامي (Konami)! حيث سبق ونشرت الشركة عرضا العام الماضي، على أمل العثور على شخص مبتور الأطراف للمشاركة في تجربة فريدة من نوعها: ارتداء ذراع اصطناعية مستوحاة من شخصية بيج بوس (Big Boss) من سلسلة Metal Gear Solid.

  اقرأ أيضا: أداة تحكم بلاي ستايشن 4 معدلة لصالح مصاب بشلل دماغي؟

 المشروع الذي يُدعى The Phantom Limb والمستوحى من لعبة Metal Gear Solid V: The Phantom Pain (الألم الشبح)، سمح لـجيمس بالحصول على ذراع اصطناعية وظيفية، قادرة على التقاط الأشياء وحتى القيام بحركات أصابع !

 وبما أن هذه الذراع الإصطناعية تستمد فكرتها من وظائف ذراع بيج بوس على اللعبة، فإن جيمس حصل على ذراع ذات أزرار ضوئية قابلة للبرمجة، مصباح يدوي، ليزر وحتى منفذ USB لوصل الهاتف الذكي مثلا! إضافة إلى شاشة صغيرة قادرة على عرض المعلومات، وحتى السيطرة على طائرة بدون طيار "درون" (خاصة بالذراع الإصطناعية) !

 يذكر أن سعر هذه الذراع حوالي 90.000 أورو !

 شاهد البرنامج الوثائقي كاملا:

 الجزء الأول:


 الجزء الثاني:



إرسال تعليق Blogger

 
Top