أكبر مشكلة نواجهها مع ما يسمى بالتكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها "wearable" هي حجم الشاشة الصغير الذي يجعل من التعامل معها شيئا صعبا. بمعنى آخر، لدينا أصابع كبيرة جدا يحيث لا يمكننا الإستمتاع بكامل الميزات عليها. والحل ؟ تمديد الشاشة افتراضيا مما يتيح للمستخدم استعمال الإيماءات على معصمه...؟

SkinTrack-watchband-prototype


 إنه SkinTrack، المفهوم الجديد الذي جاءت به شركة Future Interfaces Group وهو تحويل ذراع المستخدم إلى واجهة متفاعلة، كامتداد للوحة اللمس الخاصة بالجهاز الذي يرتديه. وظائف لا حصر لها، بدءا من اللعب، وإدارة الموسيقى، أو من خلال تصفح الشاشة ببساطة!

   اقرأ أيضا: جلد إلكتروني لتعويض شاشات الهواتف و الأجهزة ؟

 نجاح الساعات الذكية لا يزال محل جدل لكن مثل هذه التكنولوجيا الجديدة قد تساهم في توسيع استخدامها. تحويل الذراع إلى واجهة تفاعلية والاصبع إلى فأرة لكسب الراحة مع الكفاءة والتطبيق العملي. تكنولوجيا SkinTrack يمكن أن تصبح بسرعة ملاذ الأجهزة التي يتم ارتداؤها على الرغم من أنها لا تزال حاليا في مرحلة النموذج الأولي.

SkinTrack


 ومشاهدة الفيديو التالي سرعان ما سيسمح لنا بإدراك إمكانيات هذه التكنولوجيا!



إرسال تعليق Blogger

 
Top