سرقة متجر إلكترونيات يتطلب ذكاءا ودهاءا كبيرا... وأكثر من ذلك، سرقة متجر أبل! هذا الأخير الذي يعتبر قدوة في التنظيم حيث جميع الموظفين مدربون ويرتدون ملابس مناسبة وتأمين الأغراض يتم بشكل متقن على الرفوف دون نسيان الرقابة خارج المتجر لكن كل هذا لم يمنع ثلاث شبان من سرقة 86 هاتف أيفون بطريقة خبيثة من تحت أنوف الموظفين.

thieves-steal-86-iphones


 الخطة التي اتبعها الثلاثي المكون من رجلين وامرأة تم تطبيقها بإحكام، فالرجل الأول لعب دور المراقب في حين عمل الثاني على صرف انتباه عمال المتجر في حين قامت المرأة بالدور الأكثر صعوبة: ارتداء نفس بذلة الموظفين والتسلل وسطهم في مناطق لا يمكن للزبائن الولوج إليها.


 المذهل أنها لم تكن سرقة واحدة، فالعملية الأولى حدثت شهر مارس الماضي ونجحت فيها المرأة بسرقة 8 هواتف أيفون بقيمة 5300 دولار. ثم عاد الثلاثي أياما بعد ذلك ليتمكن أحد الرجلين هذه المرة من سرقة 59 هاتفا بينما انتظرته المرأة داخل حمام قريب حاملة حقيبة فارغة لتهريب الهواتف.

upperwestside_hero
الواجهة الغربية للمتجر الذي شهد السرقة


 السرقة التالية كشفها أحد الموظفين الذي أبلغ الأمن لكن الثلاثي لاذ بالفرار ليعودوا في الـ 8 جوان الفارط بكل جرأة لسرقة 19 هاتفا من أحد الغرف الخلفية دون أن يكشف أمرهم.

 86 هاتف أيفون في المجموع ما يقدر بقيمة 65.430 دولار سرقت دون أدنى تعليق رسمي من شركة أبل التي تعمل على بناء نظام أمني جديد بينما تستمر الشرطة في البحث عن الثلاثي المجهول...


إرسال تعليق Blogger

 
Top