قد يبدو الشاب على الصورة طبيعيا جدا لكن بعد إمعان النظر، ستحزر بأن داخل حقيبته شيء خاص. لكن من كان يظن أن  في داخلها قلبه؟ نعم، هذا الرجل عاش بلا قلب في جسده لمدة ما يقرب من عام ونصف العام...

total-artificial-heartbridge-transplant


 ستان لاركن، عمره اليوم 25 عاما، كان واحدا من عديد أولئك المرضى الذين ينتظرون عمليات زرع الأعضاء. ومنذ بضعة أسابيع، حصل أخيرا على الجهاز الذي طال انتظاره.

   اقرأ أيضا: الأطباء سيكونون قادرين على الرؤية داخل الأوعية الدموية...!

 ولكن العملية لم تتم إلا بعد 17 شهرا قضاها مع قلب اصطناعي تماما، موضوع في هذه الحقيبة، لأن قلبه الحقيقي ضعيف جدا وتم نزعه في ديسمبر 2014. ليصبح ستان أول مريض في ميشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية، يحمل SynCardia Freedom Portable Driver، وهي آلة تزن 6 كيلوغرامات تُحمل على الظهر وتستخدم الهواء المضغوط من أجل ضخ الدم في الجسم.

artificial heart

 وكان الأخ الأكبر لـستان، والذي يعاني من نفس المرض، قد تلقى نفس الجهاز بعده بفترة، قبل ان يخضع لعملية زرع قلب في عام 2015.
 يقول الدكتور جوناثان هاث، الجراح الذي أجرى العملية: "لقد أردنا أن نقوم بعمليات زرع القلب لهؤلاء الإخوة، ولكن لم يكن لدينا ما يكفي الوقت. هناك شيء فريد من نوعه تماما في تركيبهما البنيوي ماجعل التقنيات الأخرى مستحيلة".

   شاهد: بريطانيا تسمح بتعديل DNA الأجنة البشرية

 من جهته كان ستان ممتنا جدا خلال المؤتمر الصحفي، فأسرد قائلا: "لقد كانت العواطف حاضرة بقوة. تلقيت هذا القلب الجديد قبل أسبوعين وأنا أشعر أنه بإمكاني الركض فورا! أشكر الشخص الذي منحني قلبه، أود أن ألتقي عائلته يوما ما، آمل أن يودّوا مقابلتي من جهتهم".




إرسال تعليق Blogger

 
Top