مسبار جونو Juno الذي انطلق من الأرض شهر أوت من سنة 2011 سيصل بعد 4 أيام (بعد ما يقرب من 3 مليار كيلومتر) إلى هدفه المنشود وهو الدوران حول ما يوصف بالوحش الفضائي الذي لايرحم، الذي لا يتوقف وبلا هوادة... إنه كوكب المشتري أضخم كوكب في المجرة على الإطلاق!

nasa-juno-spacecraft-jupiter


 خطورة المشتري تكمن في دورانه المستمر والسريع جدا حول نفسه إلى درجة أنه يقذف الصخور، الغبار، الإلكترونات وحتى المذنبات لتتحول كلها إلى سلاح مدمر. مسبار جونو سيخوض في مداره الجديد يوم الثلاثاء 5 جويلية القادم على الساعة 5 و 18 دقيقة صباحا ليبدأ مهمته في تلك المنطقة العدائية والتي تعتبر مجهولة بالنسبة للإنسان.


 وجود جاذبية يمكن وصفها بالوحشية أيضا على كوكب المشتري لن يكون الخطر الأول لمسبار جونو، بل تخيلوا مسار هذه الآلة الصغيرة على مقربة من سحابة عملاقة من الغازات، وسط حزام ضخم من الإشعاعات المنبعثة من الكوكب. وكالة ناسا تقول أن قوة الإشعاعات الصادرة من كوكب المشتري التي تصل الأرض هي 0.3 راد بينما سيتلقى مسبار جونو قوة 20 مليون راد كاملة!

nasa-juno-spacecraft-jupiter


 تم تجهيز الكمبيوتر داخل مسبار جونو بحافظة واقية مصنوعة من التيتانيوم لحمايته خلال المهمة التي ستدوم 20 شهرا، هذه الأخيرة التي تهدف لدراسة كوكب المشتري الذي لا يعلم العلماء عن تركيبه شيئا !


 مراقبة هذا الكوكب يهدف لفهم أفضل لكيفية تشكل الكواكب الغازية العملاقة، وبالتالي، غيرها من الكواكب في نظامنا. مسبار جونو سيقوم بتحليل الغلاف المغناطيسي للـمشتري (ونأمل أن يساعدنا أيضا على فهم أفضل للغلاف المغناطيسي للأرض)، وبانتظار ذلك، ندعوكم لمشاهدة هذا الفيديو الدرامي من وكالة ناسا حول مهمة المسبار الخطيرة والمحفوفة بالمخاطر:




إرسال تعليق Blogger

 
Top