سامسونج هي أحد أبرز الرعاة الرسميين لأولمبياد ريو، وبما أن أصل الشركة هو كوريا الجنوبية فليس من المستغرب أن ترفض كوريا الشمالية هدية من الشركة لرياضييها المشاركين في الألعاب...

north-korea-phone


 خصصت سامسونج 12000 هاتفا من جلاكسي S7 Edge كهدية لجميع المتنافسين في الألعاب الأولمبية، بما فيها 31 رياضيا من كوريا الشمالية، وقامت الشركة بإصدار نسخة خاصة بالأولمبياد من الهاتف الذكي بنفس ميزات الهاتف العادي: معالج Snapdragon 820، ذاكرة عشوائية RAM بقوة 4 جيغا وشاشة منحنية من نوع AMOLED يقدر قياسها بـ 5.5 بوصة مع شعار الألعاب الأولمبية على ظهر الجهاز وألوان العلم الأولمبي على الأزرار. يمكن شراء هذا الإصدار الخاص بسعر 850 دولار.


Samsung-Galaxy-S7-edge-Olympic-Games-Limited-Edition


 وكما هو معروف عن كوريا الشمالية أنها تتخذ من نظيرتها الجنوبية عدوها اللذوذ، كما أنها تطبق حصارا وقوانين جد صارمة داخل أراضيها للتحكم في المعلومات الواردة عن العالم الخارجي. وتشكل الألعاب الأولمبية الفرصة الوحيدة لرياضييها للخروج من البلاد إلا أنه لا يسمح لهم بالقيام بأي زيارات سياحية ولا حتى الإحتكاك برياضيي البلدان الأخرى.

 وأشار تقرير من سامسونج إلى أن رئيس بعثة كوريا الشمالية قام باستلام جميع الهواتف المهداة وتحويلها إلى مكان مجهول بعيدا عن متناول الرياضيين ورافضا الإدلاء بأي تصريح عن مصيرها.


إرسال تعليق Blogger

 
Top