ارتباط مايكروسوفت ونوكيا لم يكن ناجحا على طول الخط، بل كانت العلاقة مضطربة في أغلب الأوقات ما جعل مايكروسوفت تفكر جديا في التخلي عن إصدار هواتف مع نوكيا، وهو ما سيكون لا محالة بعد إطلاق هاتف نوكيا 216 Nokia... آخر هاتف بين الشركتين أهم ما سيميزه هو عمر البطارية الذي سيقارب الشهر !

microsoft-nokia-216


 حصلت شركة مايكروسوفت على علامة نوكيا في 2014 ولمدة عشر سنوات، مع أعطى الشركة حق التصرف في كل مايتعلق بالعلامة من براءة الإختراع، المصانع وحتى الإشهار، لتظهر مكانها سلسلة هواتف لوميا Lumia الذكية التي تبنت نظام ويندوز فون. ولشدة المنافسة، لم يتمكن هذا النظام من الحصول على ثقة المستخدمين لتقرر مايكروسوفت بيع العلامة التجارية مجددا لشركة فوكسكون بقيمة 350 مليون دولار وحقوق التسمية لشركة HMD Global الفنلندية، هذه الأخيرة التي تم تأسيسها على يد موظفين سابقين في شركة نوكيا بهدف تصنيع هواتف نوكيا بنظام أندرويد !


 قد يبدو كل ذلك مربكا أليس كذلك؟ لكن هل تعلم أن شركة نوكيا أوي Nokia Oy (الشركة الأم التي باعت العلامة لمايكروسوفت في 2014) لا تزال تحصد مليارات الدولارات من أعمال الشبكات الخليوية، صنع كاميرات الواقع الإفتراضي VR بسعر 45.000 دولار للكاميرا الواحدة! إضافة إلى حصولها على شركة ويثينجز Withings المتخصصة في صنع الأجهزة القابلة للإرتداء، وبيعها مؤخرا لمخططات الخرائط (Maps) لشركة سيارات ألمانية بمبلغ ضخم.

 هاتف نوكيا 216 لا يزال قيد التطوير، ويرتقب صدوره نهاية العام الجاري. سيحمل كاميرا 0.3 ميغابيكسل وسيتفوق، على الأقل، على آبل لأنه سيتضمن منفذ السماعات Jack... تفاصيل الهاتف على الموقع الرسمي.

 فيديو تقديمي لنوكيا 216:



إرسال تعليق Blogger

 
Top