أثبتت التجارب قوة سيارة تسلا Tesla نموذج S P100D، ورغم أن السيارة تعمل بالكهرباء إلا أن الملياردير إيلون موسك (مالك العلامة) قد تمكن من جعلها أحد أقوى السيارات على وجه الأرض، فهذه المركبة قادرة على ابتلاع من 0 إلى 100 كلم / ساعة في ظرف 2.5 ثانية فقط! وبالتالي فتسارعها أقوى من الجاذبية! إذا أدهشك ذلك فإليك التفسير الرياضي...

tesla-model-s-p100d


 تسارع جسم ما عندما يقع في الفراغ يقدر بـ 9.75 متر في تربيع الثانية الواحدة. و 100 كلم في الساعة تعادل 27.8 متر في الثانية الواحدة. بالتالي فإن سرعة الجسم ستصل إلى 75.6 كلم / ساعة في غضون ثانيتين و 100 كلم / ساعة في غضون 2.75 ثانية. وهذا بغض النظر عن عوامل عدة كاحتكاك الهواء التي قد تخلق حسابات أكثر تعقيدا مما سبق.

    اقرأ أيضا: سيارة رولس رويس الجديدة... حقيقة أم خرافة؟

 تصميم تسلا S P100D الأيروديناميكي والمقاوم للرياح يصب أيضا في مصلحة السيارة التي بإمكانها الوصول إلى سرعات عالية جدا لكن ليس هناك إمكانية لتخطي السرعة الإفتراضية من المصنع، وهذا ما سيجعل الجاذبية تتفوق في نهاية المطاف، لكن مجرد التفكير في أن هذه السيارة قادرة على السير بتسارع أقوى من الجاذبية يعد مثيرا في حد ذاته، وهي ظاهرة تدعى “Hardigree Line”.

tesla-gravity-acceleration


 الطريقة الوحيدة في النهاية لإثبات ذلك على أرض الواقع هي بإسقاط سيارة تسلا S P100D من طائرة هيليكوبتر من ارتفاع معين وفي نفس اللحظة انطلاق سيارة تسلا أخرى على الطريق لقطع نفس المسافة، لكن هل سيقبل إيلون موسك بالتضحية بإحدى سياراته (التي قدر سعرها بأكثر من 130 ألف دولار) في سبيل إثبات نظرية فيزيائية؟

    شاهد: شاحنة "نيكولا وان" الفخمة على خطى سيارات تسلا الكهربائية

 تسلا S P100D ليست السيارة الوحيدة التي استطاعت تخطي Hardigree Line، لأن هناك أيضا:
 - سيارة غريمسال Grimsel بـ 1.5 ثانية (سيارة من ابتكار طلاب أحد الجامعات السويسرية، أكثر تفاصيل هنا)
 - سيارة بورش Porsche 918 Spyder بـ 2.5 ثانية
 - سيارة بوغاتي فايرون Bugatti Veyron هي الأخرى بـ 2.5 ثانية
 - سيارة نيسان Nissan GT-R بـ 2.7 ثانية

 فيديو تحدي تسلا S P100D لأقوى سيارات العالم:



إرسال تعليق Blogger

 
Top