أعرب صيادون ينتمون إلى إقليم نونافوت شمال كندا عن قلقهم إزاء أصوات غامضة يبدو أن مصدرها من أعماق البحر، وقال شهود عيان أن الأصوات أثرت سلبا على الحياة البرية في المنطقة.

mysterious-sea-sound-canada


 عبر أحد الصيادين عن الأصوات الغامضة بكونها على شكل "بينغ" بينما شبهها آخرون بـ "هوم"، لكن الجميع اتفق حول تأثيرها مباشرة على الثروة الحيوانية حيث فرت قطعان من جميع أصناف الحيوانات هربا من تلك الأصوات، ما يؤثر على نشاطات الصيد.

     اقرأ أيضا: اكتشاف مخلوقات وبيئة غريبة داخل كهوف مغلقة منذ ملايين السنين برومانيا

 بعض السكان المحليين يعتقد أن مصدر الأصوات المتكررة هو Baffinland Iron Mines Corporation، وهي شركة مناجم تنشط على بعد مسافة قريبة لكن الشركة نفت ذلك مباشرة وبسرعة وشددت على أنها لا تمارس أي نشاط من هذا القبيل، بل حتى أنها لا تملك معدات تحت ماء البحر.
 أما بالنسبة لبعض السكان الآخرين، فالضوضاء تتعمد إصدارها منظمة Greenpeace (السلام الأخضر) بهدف إخافة الحيوانات وإبعادها لتجنب صيدها، لكن المنظمة نفت الأمر أيضا وبشكل قاطع على لسان متحدثها الرسمي السيدة فرح خان، مؤكدا على احترام المنظمة الكامل لحق الإسكيمو في الصيد الذي يضمن توازن الحياة البرية وأن ذلك متفق عليه منه منذ سنوات السبعينات.

hunters-in-boat


 ليبقى مصدر الأصوات غامضا فاتحا الأبواب أمام التأويلات الغريبة وغير العادية في بعض الأحيان، خاصة وأن مصدرها أعماق البحار التي تقدر بمئات الأمتار، ويتكفل الجيش الكندي بالقضية وإجراء تحقيق معمق.


إرسال تعليق Blogger

 
Top