أعلنت سامسونج يوم أمس عن قيامها بمفاوضات لشراء شركة هارمان الدولية للصناعات (مقرها الولايات المتحدة الأمريكية) في صفقة تقدر بـ 8 مليار دولار، وهي ماقد تكون أكبر عملية استحواذ لشركة الكترونيات في التاريخ إضافة إلى إعطاء سامسونج دفعة قوية في مجال صناعة السيارات!

harman-samsung-car


 وأفادت التقارير عن عزم شركتي سامسونج وهارمان توحيد جهودهما لغزو سوق كل من الأربع مجالات التالية: المحركات، الصوتيات، خدمات الإتصال والتكنولوجيا. هارمان ستتكفل أساسا بالمحرك والصوتيات في حين ستعمل سامسونج بفضل خبراتها على دمج تكنولوجيا الإتصال (بما فيها الجيل الخامس 5G)، شاشات العروض ومختلف الحلول الأمنية على السيارات.


 ستحصل سامسونج بفضل الصفقة على خبرة أكثر من 8000 عامل لدى هارمان من مبرمجين، مهندسين ومصممين، لاستهداف الجيل القادم من الزبائن والشركات الذين يعتمدون على الخدمات السحابية والأنترنت في معاملاتهم اليومية.
 المؤكد أن الخبر نزل كالصاعقة على محبي شركة أبل التي تواجه على ما يبدو عوائق عدة في رحلتها في مجال تصنيع السيارات، ما قد يجعلها خارج المنافسة تماما في حال اتمام الصفقة بين سامسونج و هارمان.

harman-car-tech


 يذكر أن هذه ليست أول محاولة لـسامسونج لدخول مجال السيارات، حيث سبق وأطلقت الشركة فرع سامسونج موتورز أثناء حكم الرئيس لي كون هي في عام 1994، لكنها سريعا ما تخلت عن الفرع لصالح شركة رونو. كما أنها أبدت اهتماما بتطوير تقنيات ربط الهواتف الذكية بالسيارة بداية من سنة 2016.


إرسال تعليق Blogger

 
Top