كشفت دراسة جديدة عن حقيقة ما صنف سابقا كألمع إنفجار سوبرنوفا Supernova على الإطلاق، حيث يعتقد العلماء أنه قد يكون ناتجا عن تدمير ناسف لنجم بعد أن مزّقه ثقب أسود عملاق.

brightest-supernova-black-hole


 سوبرنوفا Supernova هو إنفجار يحدث عند وفاة نجم في الفضاء، بعد نفاذ وقوده أو بعد تدفق مفاجئ لمواد جديدة داخله. واكتشف العلماء مؤخرا فئة جديدة تصل قوة إشعاع انفجاره إلى 100 مرة قوة السوبرنوفا المعروفة لكنها لا تحدث إلا مرة في الألف.
 في جانفي / يناير الماضي، قام الفلكيون بتحليل بيانات جمعها الماسح الآلي الخاص بدراسة انفجارات سوبرنوفا (ASAS-SN) حول انفجار هائل ومضيء جدا يدعى ASASSN-15lh حدث على بعد 3.8 مليار سنة ضوئية من الأرض، على الحدود بين برجي Indus وTucana السماويين ونتج عنه إشعاع أقوى بـ 570 مليار مرة من ضوء الشمس.

    اقرأ أيضا: 55 CANCRI E : كوكب فريد من نوعه و حرارته لا تطاق

 صنف العلماء انفجار ASASSN-15lh في بادئ الأمر كسوبرنوفا مشع جدا (Superluminous Supernova) لكنهم يعتقدون الآن بأنه ناجم عن احتضار نجم مزّقه ثقب أسود هائل حجمه ملايير المرات كتلة الشمس. هذا التصنيف تدعمه عدة عوامل أهمها المساحة الهائلة للمجرة التي حدث فيها الإنفجار والتي لا تضم هذا النوع من النجوم الضخمة الشابة، إضافة إلى أن متابعة الإنفجار على مدى عشرة أشهر أثبت عدم وجود كرة غازية كما جرت العادة.

   شاهد: ساعة نهاية العالم تقترب من الصفر!

 ظاهرة تفكك نجم بفعل الجاذبية الرهيبة للثقوب السوداء تدعى ''تعطيل المد والجزر''، وتمكن العلماء من مشاهدة عشرة ظواهر من هذا النوع، لكنها كانت مختلفة من حيث قوة الإشعاع والحجم. وتم نشر تفاصيل الدراسات لأول مرة وبالفيديو في 12 ديسمبر على الأنترنت عبر مجلة نايتشر أسترونومي.

 شاهد الفيديو من المصدر:



إرسال تعليق Blogger

 
Top