السويسريون يعشقون الطائرات الشمسية والفضاء بالتأكيد ! فبعد برتراند بيكارد وطائرته الشمسية Solar Impulse 2 التي نفذت جولة حول العالم بأكمله إعتمادا على الطاقة الشمسية ودون قطرة وقود واحدة، هاهو رافاييل دومجان وطائرته سولار ستراتوس (SolarStratos) التي ستُقلع وصولا إلى طبقة الستراتوسفير !

solarstratos


 هدف رافاييل دومجان هو الوصول إلى ارتفاع 24 كلم فوق مستوى سطح البحر على متن طائرته الشمسية ذات المقعدين التي لا يتعدى طولها 8.5 أمتار وعرضها 24.8 أمتار (باحتساب الجناحين) ووزنها يقارب 450 كيلوغرام. يغطي سطح طائرة سولار ستراتوس 22 متر مربع من الألواح الشمسية التي تعطيها طاقة كافية لتغطية 24 ساعة من التحليق.


 تقديم الطائرة تم الأربعاء الماضي، ويرتقب أن تقوم برحلتها التاريخية إلى علو 25 ألف متر بحلول عام 2018. وينص برنامج الرحلة على البقاء لمدة 15 دقيقة في هذا الإرتفاع (أين ستبلغ درجة الحرارة -70 درجة مئوية) بعد أن يستغرق صعودها ساعتين من الزمن، ثم 3 ساعات أخرى للنزول.

 وسيكون على الراكبين ارتداء بذلة مضغوطة، تعمل هي الأخرى على الطاقة الشمسية في سابقة تاريخية بحد ذاتها أيضا. تجارب الطيران ستنطلق ابتداءا من شهر فيفري / فبراير 2017، وستحلق على علو متوسط خلال الصيف القادم، لتصل إلى طبقة الستراتوسفير بحلول 2018.


 للتذكير، طبقة الستراتوسفير تتواجد على علو 18 ألف متر. أما مفاعلات الطائرات فتتوقف على ارتفاع 32 ألف متر بفعل انعدام ضغط الهواء. التروبسفير هي الطبقة التي يمكن على مستواها مشاهدة انحناء الأرض وحدود ظلام الفضاء الخارجي، هذا الأخير الذي يتواجد ابتداءا من ارتفاع 100 كيلومتر.

solarstratos


 يجدر بالذكر أيضا أن رافاييل هو صاحب سفينة الشمس PlanetSolar التي جابت الأرض سنة 2012 اعتمادا على الطاقة الشمسية.


إرسال تعليق Blogger

 
Top