قال باحثون من جامعة ستانفورد بأن الذكاء الإصطناعي (artificial intelligence) قد أصبح قادرا على الكشف عن سرطان الجلد بفضل خوارزمية تدعمها قاعدة بيانات صورية لمختلف الآفات الجلدية بأكثر من 130000 صورة. وتهدف هذه التكنولوجيا الجديدة في مجال التشخيص لتسريع الكشف عن سرطان الجلد في مناطق العالم التي لم يتمكن سكانها من الحصول على الرعاية الطبية اللازمة بسبب تأخر الكشوفات.

artificial-intelligence-identify-skin-cancer


 اعتمد فريق الباحثين، بقيادة بروفيسور أمراض الجلد سوزان سويتر، في تطوير الذكاء الإصطناعي (AI) المستخدم في تشخيص سرطان الجلد على قاعدة بيانات ذكية من غوغل تتضمن أكثر من 1.28 مليون قطعة، ما يعني أنه يعلم مسبقا كيفية تصنيف الأشياء، وهو ما ساهم في استثمار أكبر وقت ممكن في تدريب الخوارزمية على التشخيص وجعلها أكثر حساسية ودقة.


 يعتمد الأطباء خلال الخطوات الأولى لتشخيصهم لأمراض الجلد على الملاحظة البصرية، ومن الناحية النظرية، سيكون الذكاء الإصطناعي بحاجة إلى صورة ذو نوعية جيدة كفاية ليتمكن من تحليلها. قد تكون صور الهاتف الذكي كافية لذلك في المستقبل، لكن التكنولوجيا الجديدة لم تصمم حاليا سوى لتطبيقها على أجهزة الكمبيوتر العملاقة والسريعة جدا، كما أن عليها تجاوز الإختبارات السريرية بكفاءة.

 النتيجة كانت مقنعة جدا، فهذا الذكاء الإصطناعي استطاع بالفعل تشخيص 21 حالة مرضية، وهو ما يوافق أداءا وفعالية الأطباء المختصين حسب التقرير.


إرسال تعليق Blogger

 
Top