قارب الشبح هو أحد التقنيات المتطورة الطموحة التي تسعى لحماية السفن الكبيرة من خطر القراصنة في المياه البعيدة، مصممة لتطفو على سطح الماء والإنطلاق بسرعة رهيبة للوصول إلى هدفها في وقت قصير.

ghost ship anti piracy


 يستخدم قراصنة البحر، المتواجدون قبالة السواحل الصومالية وخليج عدن، البنادق العادية خلال هجومهم على السفن التجارية، وتمكن هؤلاء القراصنة بالفعل من تطوير استراتيجيات تسمح لهم بولوج السفينة الضحية حتى ولو كانت تحمل حراسا مسلحين. ورغم اتخاذ شركات النقل البحرية العديد من الخطط لمواجهة المشكلة كالجدران البلاستيكية المقاومة للرصاص، إطلاق الغازات والأسلاك الشائكة لشل حركة المهاجمين، إلا أن التهديد لا يزال قائما، وهو ما حفّز سانكوف، مؤسس شركة جولييت البحرية (Juliet Marine)، على تطوير قارب الشبح.


 الشبح يبدو كسفينة فضائية، زواياه حادة التصميم مثل الطائرات المقاتلة، وهو آلة مصممة لركوب الأمواج وحتى الإرتفاع بعلو 20 قدما فوق السطح مع سرعة هائلة تتجاوز ثلاثة أضعاف سرعة أسرع القوارب من نفس الحجم. سقفه الفولاذي يحمل رشاشا وقاذفة صواريخ.
 مقصورة القارب يمكن أن تتسع لـ 18 راكبا، وقمرة القيادة تتضمن عدة شاشات كمبيوتر تسمح للربان بمتابعة كل صغيرة وكبيرة. ويمكن لقارب الشبح كشف تهديد القراصنة قبل وقوعه على بعد 16 ميلا بفضل الكاميرات الحرارية ونظام "ماتريكس" الكشف المبكر.

failed somalien pirates


 وبما أن القارب لا يزال نموذجا قيد التطوير فلا يزال هناك الكثير من العمل لتحسينه، فمحركاته التوربينية التي تعمل على الغاز صاخبة إلى درجة أن عليك وضع سماعات لسماع الشخص الذي يجلس إلى جانبك. كل قارب من قوارب الشبح يكلف 10 ملايين دولار وبإمكانه ضمان الأمن على مدى آلاف الأميال المربعة، وهو ما يمكن أن يغني الدول المعنية عن التكاليف التي يتطلبها نشر قوات مدججة بالسلاح على متن السفن الحربية العادية.


 يُذكر أن دولا كالبحرين، سنغافورة والإمارات العربية المتحدة قد أعربت عن اهتمامها بمشروع قوارب الشبح.


إرسال تعليق Blogger

 
Top