تمكن مهندس من تصميم جهاز استشعار بإمكانه الكشف عن الجزيئات المسؤولة عن روائح الجسم المختلفة، والتي قد تكون غير سارة في بعض الأحيان. الجهاز سيتم تسويقه في اليابان في غضون الأشهر القليلة المقبلة، في هذا البلد بالذات حيث الروائح المنفرة قد تجلب لك الكثير من المتاعب.

KunKun-konica-minolta


 يحتك الناس ببعضهم البعض، وقد يحمل جسم أحدهم روائح منفرة قد تؤثر سلبا على حياته العملية أو الأسرية، ولن يتجرأ أحدهم على إبداء الملاحظة حول ذلك لأنها قد تكون قاسية ومؤلمة له. ومن اليابان بالذات، أين يعتبر ذلك أساسيا للظفر بوظيفة أو عقد اتفاقية، جاء جهاز كونكون (KunKun) القادر على اكتشاف الجزيئات التي تسبب رائحة الجسم غير المرغوب فيها.


 مخترع كونكون هو مجرد مهندس بمركز الأعمال والابتكار التابع لشركة كونيكا مينولتا. أما عن الجهاز الكاشف فهو يأتي بحجم هاتف ذكي، مع قدرته على الكشف عن المواد الكيميائية مثل ثنائي الأسيتيل، حمض الإيزوفاليريكي، الأمونيا، المسؤولة عن الرائحة التي تنتج في الجسم والتي ترتبط غالبا بالعرق أو مع بعض الفئات العمرية تبعا لنشاط الغدد الدهنية والغدد العرقية.


 امتلاك جهاز كونكون سيسمح لحامله بتحليل سريع مع إرسال المعلومات المتعلقة بالرائحة إلى تطبيق يتم تنصيبه على الهواتف الذكية ويدعى هانا (Hana) الذي سيقوم بتنبيهك وتقديم نصائح آنية.

 كونكون سيكون فعالا خلال فترة الصيف، وتسويقه سيكون في اليابان خلال أشهر، لكن لا معلومات عن إمكانية تسويقه على المستوى الدولي. للمتابعة!


إرسال تعليق Blogger

 
Top