"الإنسان خطّاء"، حقيقة لا مفر منها، حتى في مجال الطب، فقد يخطأ الطبيب في تشخيص حالة مرضية معينة. لكن مع التقدم الحاصل في مجال تطوير الذكاء الإصطناعي، فالأمور قد تتغير نحو الأحسن، هذا ما تعمل عليه شركة الكمبيوتر إي بي ام IBM.

watson-ibm-heart-disease


 واتسون Watson هو كما تعلمون، اسم الذكاء الإصطناعي الذي طورته عملاقة أجهزة الكمبيوتر والحواسيب اليابانية إي بي أم IBM، وحسب بيان من الشركة، فإن واتسون أصبح قادرا على كشف أمراض القلب! ويعتمد واتسون في ذلك على سرعته الخارقة في تحليل قاعدة بيانات ضخمة من الصور والكشوفات الطبية ومقارنتها بالمعطيات الجديدة.


 وبالتالي، فقد أصبح بإمكان واتسون الكشف عن مرض تضيق الأبهر (aortic stenosis)، والذي يعتبر أحد أصعب الأمراض تشخيصا بالنسبة لأطباء القلب. ووفقا لخايمي موريللو، طبيب القلب في مركز سنتارا للرعاية الصحية، فإذا كان لديك صورة للموجات فوق الصوتية للقلب، فنوعية الرعاية الطبية قد تتأثر بالتغيرات الناجمة عن تفسير هذه الصور من قبل المتخصصين، وهنا يحضر دور واتسون لتوحيد وتحسين دقة التشخيص بهدف رعاية ومراقبة أفضل للمرضى.


 إي بي أم IBM لا تفكر في التوقف عند هذا الحد، فهي تعتزم أن تجعل من واتسون الأداة المثالية للكشف عن سرطان الثدي، أمراض الرئة، الدماغ وحتى العين.


إرسال تعليق Blogger

 
Top