كوكب المريخ يستهوي الجميع، فإذا كان البعض يحمل مشاريع طموحة بشأنه مثل إيلون موسك الذي يعتزم إقامة مستعمرة على سطحه في أقل من عشر سنوات قادمة، فإن البعض الآخر يطمح لأكثر من ذلك في صورة دولة الإمارات العربية المتحدة التي أعلنت عن رغبتها في إنشاء مدينة بأكملها على كوكب المريخ...

mars-planet-dubai


 وكالة الفضاء الإماراتية لا تزال حديثة النشأة (2014) لكنها لا تتردد في الإشهار لأهدافها التي تبدو في بعض الأحيان صعبة المنال. فالشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أمير دبي ونائب رئيس دولة الإمارات يريد من بلاده أن تشارك في غزو الفضاء عبر بناء مدينة كاملة الأوصاف على سطح الكوكب الأحمر (المريخ).

     




 بالمقابل، يبدو أن الوكالة الفضائية على لسان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ليست على عجلة من أمرها بما أنها وضعت لنفسها مهلة تقدر بقرن من الزمن لإنجاز ذلك (مارس سنة 2117)، لكنها قامت فعلا بتشكيل فريق من الخبراء لدراسة المشروع من جميع جوانبه.


 لاشك أن هذه الخطة لا تهدف سوى لوضع برنامج على المدى الطويل، لأن قرنا من الزمن قد يشهد العديد من التغيرات السياسية والإقتصادية وحتى العلمية، وأيضا لأن تأسيس مستعمرة في الفضاء يتطلب وضع برنامج فضائي دقيق وخطوة بخطوة.
 دولة الإمارات العربية المتحدة تدرك جيدا هذا والدليل أنها برمجت إطلاق أول قمر صناعي لها العام المقبل 2018، ثم مسبارا نحو المريخ مطلع سنة 2020.





 المؤكد أن الموارد المالية لن تشكل عائقا أمام هذه الدولة العربية الرائدة، ولا حتى الموارد العلمية، وهذا ما سيساهم دون شك في تكثيفها لمثل هذه النشاطات في المستقبل. حظا موفقا.


إرسال تعليق Blogger

 
Top