أطلق فايسبوك تكنولوجيا جديدة من الذكاء الإصطناعي باستطاعتها تحديد المستخدمين المهددين بالإنتحار وتقديم الدعم اللازم لهم عبر خدمة البث المباشر. ويستخدم هذا الذكاء الإصطناعي تقنية التعرف على الأنماط لتحديد الأشخاص الذين قد ينتحرون حتى ولو يتم التبليغ عنهم.

facebook-artificial-intelligence-spot-suicidal-users


 لكن لماذا قد يحتاج فايسبوك لمثل هذا النوع من الأدوات؟ ببساطة لأن الواقع يتحدث عن عدة حالات لمستخدمين قاموا فعلا بالإنتحار على المباشر في خدمة فايسبوك لايف Facebook Live، على غرار فتاة تبلغ من العمر 12 سنة والتي انتحرت على المباشر مطلع هذا العام، واستغرق القائمون على فايسبوك أسبوعين كاملين لحذف الفيديو الذي يظهر وفاتها.


 فايسبوك يعتبر المحافظة على أمن مستخدميه من الأولويات، سواء على الأنترنت أو في الواقع. ويعتبر الإنتحار السبب الرئيسي الثاني للوفيات عالميا للذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 29 سنة، بمعدل انتحار ناجح كل 40 ثانية.

 فايسبوك يتوفر على أدوات رقمية خاصة بالوقاية من الإنتحار منذ 10 سنوات، تم تطويرها بالتعاون مع منظمات الصحة العقلية، وقد تساهم بنفسك في التبليغ عن المستخدمين المشبوهين الذين يظهرون على البث المباشر لفايسبوك عبر ميزة وضعها الموقع للإتصال بسرعة بأحد المنظمات الصحية.


 ويتم اليوم مراقبة المحتوى من طرف الذكاء الإصطناعي الذي أصبح قادرا على تنبيه المنظمات الصحية تلقائيا مثل منظمة Save.org والمنظمة الوطنية الأمريكية للوقاية من الإنتحار.



إرسال تعليق Blogger

 
Top