افتتحت ألمانيا أكبر شمس اصطناعية في العالم يمكنها توليد حرارة تصل إلى 3500 درجة مئوية، يأمل العلماء من خلالها في توليد طاقة فعالة ومتجددة.

DLR-German-Aerospace-Center-artificial-sun


 الشمس الإصطناعية الألمانية التي تدعى سينلايت (Synlight) من تصميم مركز الفضاء الألماني (DLR)، تنطوي على مجموعة ضخمة من 149 كشاف ضوئي من مصابيح اكزينون (Xenon) في غرفة واحدة،  والتي بإمكانها محاكاة أشعة الشمس الطبيعية. تنشيط سينلايت يُمكّنها من توليد أشعة أقوى بـ 10 آلاف مرة قوة الأشعة التي تصلنا من الشمس الحقيقية. وعند تركيز جميع المصابيح في نقطة واحدة فإن النظام بإمكانه توليد درجة حرارة تصل إلى حوالي 3500 درجة مئوية، وهي أعلى ثلاث مرات من الحرارة التي يولدها فرن كبير.


 تتلقى الأرض يوميا كميات كبيرة من الطاقة الشمسية، ورغم أن الإنسان قادر على استغلال جزء منها باستخدام الألواح الشمسية إلا أن الكثير منها لا يزال غير مستغل. ويأمل العلماء من خلال تجاربهم مع سينلايت في إيجاد وسيلة فعالة للاستفادة من هذه الطاقة الضائعة.

DLR-German-artificial-sun


 سينلايت ليست منعدمة التكاليف والأخطار، فهي تستهلك طاقة كبيرة. وإذا تم تشغيلها لحظة تواجد أحدهم في ذات الغرفة فستحرقه على الفور. أما الآن، فهدف العلماء الأول هو دراسة الطريقة الأمثل لاستخدام أشعة الشمس في توليد الهيدروجين الذي هو مصدر طاقة مرشح لتعويض وقود السيارات والطائرات لأنه لا ينتج انبعاثات ملوثة ولا غاز ثاني أكسيد الكربون أي أنه لا يساهم في مشكلة الإحتباس الحراري (الهيدروجين موجود بكثرة في الكون لكن الحصول عليه على الأرض يتطلب كميات كبيرة من الكهرباء).


إرسال تعليق Blogger

 
Top