يمكنك أن تحافظ على خصوصية محادثاتك على الهاتف وفي نفس الوقت أن تبدو مثل شخصية بان (من فيلم باتمان) بفضل هذه الخوذة الصوتية ذات التصميم الغريب والأولى من نوعها في العالم.

hushme-private-conversations-gadget


 إستلهم مصممو هذه الخوذة الصوتية التي تدعى هاشمي (Hushme) الفكرة خلال تناولهم الغذاء داخل مقهى صغير وهادئ، حيث كانت هناك امرأة على مقربة منهم بصدد إجراء مكالمة هاتفية عبر سكايب مستخدمة سماعات الأذن ما جعلها ترفع صوتها دون وعي منها ما جذب انتباه جميع من كان هناك. هذا الموقف تحول بسرعة إلى إحراج كبير لها ما دفعها لقطع المكالمة والإعتذار.


 هذه الحادثة جعلت فريق هاشمي يفكرون، ماذا لو ابتكرنا شيئا يسمح للمستخدمين بإجراء مكالمات هاتفية مع الإحتفاظ بكامل خصوصيتهم ودون إزعاج أي كان؟ ورغم أن الفريق يدرك جيدا غرابة تصميم هذا الجهاز من أول وهلة، إلا أنهم مقتنعون تماما بمقولة أنشتاين: "ليس هناك أمل، لفكرة لا تبدو مجنونة لأول وهلة".

hushme-private-conversations-gadget


 عُرض أول نموذج لخوذة هاشمي Hushme خلال معرض CES وتقرر البدء في إنتاجه خلال هذه السنة بالشراكة مع مكتب ARTKB لتطوير الأدوات، لبيعه لاحقا بسعر 249 دولار.


 هناك طريقتين تسمح لخوذة هاشمي Hushme بكتمان صوتك، أولها الجهاز نفسه والذي يشبه قناع الشرير بان من فيلم باتمان. 

bane
شخصية بان من فيلم باتمان


 ثانيها مكبر صوت يبث أصوات مختلفة كصوت الريح أو أمواج البحر في الوقت الذي تتحدث فيه.
 كما أن هاشمي مجهز بسماعات أذن لاسلكية سماعات الأذن مع ميكروفون مدمج.

 شاهد الفيديو الترويجي:



إرسال تعليق Blogger

 
Top