في المرة القادمة التي يحاول فيها شخص ما أن يقنعني بأن ألعاب الفيديو سيئة، فسأدعوه للتعرف على جوب ستوفر، الذي تمكن من إنقاص 50 باوندا (أكثر من 22 كيلوغرام) من وزنه بفضل ألعاب الواقع الإفتراضي VR.

man-lost-over-50-pounds-playing-vr-game


 جوب ستوفر يعمل في شركة تالتايل للألعاب كرئيس لأحد فروعها التقنية، قام منذ بضعة أيام بنشر تغريدة مثيرة جنبا إلى جنب مع صورته الشخصية التي تبرز بوضوح تغير مظهره خلال 5 أشهر:




 وفي حديثه لموقع بي سي غايمر، كشف جوب ستوفر أن ألعاب الواقع الإفتراضي سمحت له بفقدان بعض الوزن وخاصة لعبة ساوندبوكسينغ (Soundboxing) على جهاز اش تي سي فيف (HTC Vive). ورغم أنه لا ينكر اتباعه لحمية خفيفة مع شرب الكثير من الماء، إلا أنه يجزم بأن لعبة ساوندبوكسينغ قد أنقذت حياته بالفعل.

 ساوندبوكسينغ هي لعبة رياضة الكيك بوكسينغ تتطلب تنفيذ ضربات قتالية مع إيقاع الموسيقى.

     اقرأ أيضا: كمبيوتر سايبر باور المجهز لتشغيل ألعاب الواقع الإفتراضي بأقل كلفة

 يقول جوب ستوفر أيضا أن ألعاب الواقع الإفتراضي VR يمكنها مساعدة الكثير من الناس على تخطي مشاكل القلق. يكفي وضع الخوذة على رأسك، ولا يهمك مظهرك السخيف لأنك ستزور أماكن وعوالم بعيدة جدا، واترك العنان لخيالك.

 بداية جوب ستوفر مع لعبة ساوندبوكسينغ كانت بطيئة، فلم تتعدى دورات اللعب في الأيام الأولى 20 دقيقة، ليتمكن من تحويلها بعد ذلك إلى ساعة كاملة صباحا قبل ذهابه إلى العمل. ومن مميزات اللعبة أنها تسمح لك باختيار موسيقاك المفضلة من اليوتوب، واختيار الإيقاعات السريعة من شأنه جعل التدريبات أشد وأكثر كثافة وحركية.

soundboxing-vr-game
لعبة ساوندبوكسينغ


 جوب ستوفر يكشف أيضا أنه قام بتقسيم دورات اللعب على عدة حصص من 30 إلى 60 دقيقة وحتى ساعة ونصف، تتخللها أوقات مستقطعة لشرب الماء واسترجاع الأنفاس.

 جوب ستوفر يأكد أنه محافظ على نظامه الجديد، كما أنه يشجع أي شخص لتجريب هذا النهج الجديد لممارسة الرياضة. يمكنك أن تقرأ مقابلته الكاملة على موقع بي سي غايمر.


إرسال تعليق Blogger

 
Top