لماذا ندفع ثمنا باهضا للحصول على جهاز كمبيوتر في حين أننا نملك هاتفا ذكيا قد يكون تقريبا بنفس قوته أو حتى أكثر؟ الجواب بسيط، لأن هناك بعض المهام التي لا يمكن للهاتف القيام بها، لكن ماذا لو تمكنت من الإستفادة من قوة معالج الهاتف لاستخدامه على الكمبيوتر؟ هذا ما جاء به كمبيوتر ميرابوك (Mirabook) الذي يخلو تقريبا من المكونات لأنه يعتمد كلّية على الهاتف الذكي.

Mirabook-concept


 هناك بعض التطبيقات التي تسمح بتقاسم شاشة الهاتف على الكمبيوتر، لكن ميرابوك Mirabook لا يملك أصلا معالجا بداخله، وسيكون عليك ربطه بالكابل عبر منفذ USB Type-C مع الهاتف لتتمكن من استخدامه. شاشته عالية الوضوح Full HD بقياس 13 بوصة وبطاريته تدوم لـ 24 ساعة كاملة، تصميمه راق ووزنه خفيف جدا (تعلمون لماذا؟ طبعا لأنه فارغ من الداخل، فقط شاشة موصولة بلوحة مفاتيح كايبورد).


 عند ربط الهاتف بكمبيوتر ميرابوك يشتعل هذا الأخير لعرض محتوى الهاتف الذكي على الشاشة، لكن هناك بعض العوائق التقنية والبرمجية. مثلا، عدم توفر جميع الهواتف على منفذ USB Type-C، لكن المطمئن أن أغلب الهواتف الحديثة تتوفر عليه في صورة ألجي جي5 (LG G5) وبعض هواتف اش تي سي (HTC) واحتمال كبير على جلاكسي س8 (Galaxy S8) القادم.

mirabook-mwc-2017


 من العوائق البرمجية درجة تكيف قياس شاشة ميرابوك مع قياس شاشة هاتف أندرويد؟ المشكل لن يطرح مع هواتف ويندوز فون الذكية لأن هذه الهواتف تدعم خاصية Continuum التي طورتها مايكروسوفت لتسمح لها بالتكيف مع أي شاشة. الحل مؤقت على هواتف أندرويد سيكون إما عبر تنصيب تطبيق Sentio أو تغيير الروم إلى روم مطبوخ Oxi.


 كمبيوتر ميرابوك من شركة Miraxess الذي ظهر خلال المؤتمر العالمي للموبايل لا يزال في مرحلة التطوير، وستقوم هذه الشركة الفرنسية الناشئة بإطلاق حملة تمويل على موقع إنديغوغو شهر أفريل المقبل، وستكون بالتالي إمكانية الحصول على هذا الجهاز بسعر أقل من 299 أورو (وهو السعر النهائي حسب المدير التنفيذي للشركة).


إرسال تعليق Blogger

 
Top