فجر موقع ويكيليكس قنبلة كبيرة وصنع الحدث مرة أخرى بعد أن نشر وثيقة جديدة تحت إسم Vault 7، يسلط فيها الضوء على أسلحة وقدرات وكالة الإستخبارات المركزية (السي آي أي CIA) للتجسس على أجهزة الكمبيوتر، الهواتف الذكية بما فيها أندرويد وأيفون، وأيضا أجهزة التلفزيون الذكية والمتصلة عبر العالم بأكمله، وهذا باستخدام أكثر من 1000 سلاح معلوماتي وسيبراني.

vault-7-cia-wikileaks


 حسب ويكيليكس، فهذه هي أكبر عملية تسريب لوثائق تخص وكالة الإستخبارات الأمريكية تتشكل من 8761 ملف مصدره الشبكة الآمنة لمقر الوكالة في ولاية فيرجينيا. وتتضمن الترسانة التي تستخدمها الوكالة في التجسسس بما فيها البرمجيات الخبيثة (البرامج الضارة)، الفيروسات وأحصنة طروادة إضافة إلى مئات الملايين من الأسطر من التعليمات البرمجية.

    اقرأ أيضا: فضيحة ملفات بنما: دليل على قدرة الهاكرز تغيير العالم!

 هذه الأسلحة المعلوماتية مكنت وكالة الإستخبارات المركزية من استهداف أي جهاز أبل (أيباد، أيفون)، هواتف أندرويد (سواء سامسونج، اش تي سي، سوني)، أجهزة الكمبيوتر تحت ويندوز وحتى أجهزة التلفزيون الذكية والسيارات المتصلة، لتسجيل المكالمات أو تسجيل مقاطع صوتية لأصحابها حول العالم.

ios-android-windows-wikileaks-cia-hack


 وكما ذكر تيم كوك خلال معركته ضد مكتب التحقيقات الفدرالي حول تشفير هاتف أيفون الخاص بالمشتبه الرئيسي في تفجيرات سان بيرناردينو، حين قامت أبل بتصحيح نقاط الضعف الموجودة على هواتفها حيث أثبت ويكيليكس ذلك خاصة فيما يتعلق بتحديثات iOs لشهر جانفي والتي أغلقت جميع الثغرات التي يمكن لوكالة الإستخبارات استغلالها للتجسس.

    شاهد: هاكرز يخترقون آلات توزيع المشروبات و الوجبات الخفيفة

 تأتي هذه الفضائح وسط الحرب غير المعلنة بين ترامب والمخابرات الامريكية، وبعد أن قام الرئيس الجديد باتهام أوباما بالتجسس عليه شخصيا. وهي المزاعم التي دفعت مدير مكتب التحقيقات الفدرالي إلى طلب رفع التهم من جانب دونالد ترامب والعدالة.


 المصدر: موقع ويكيليس


إرسال تعليق Blogger

 
Top