شهدت مدينة دالاس بولاية تكساس ليلة الجمعة 7 أفريل إلى السبت 8 أفريل إطلاق صفارات الإنذار لأكثر من ساعة ونصف ليعم الخوف أرجاء المدينة.

Dallas siren hack


 عاشت دالاس، أكبر مدينة في تكساس، ليلة حافلة بعد أن استيقظ الجميع بعد دقائق من الحادية عشر والنصف ليلا على صوت صفارات الإنذار الذي تقشعر له الأبدان خاصة وأن عددها ليس بهين واشتغلت كلها دفعة واحدة (156 صفارة). خدمات الطوارئ  (911) اكتظت بمكالمات السكان القلقين للإستفسار عن سبب دق ناقوس الخطر، وبلغ عدد المكالمات المستعجلة في تلك الليلة 4400 مكالمة!


 رد مسؤولي المدينة حول الأمر كان بطيئا ليتبين فيما بعد أن حقيقة إطلاق صفارات الإنذار هو اختراق قام به هاكرز مجهولون. ورغم أن إطلاق جميع صفارات الإنذار دفعة واحدة يعطي انطباعا بوجود مشكلة فنية أو نوايا خبيثة، إلا أن السلطات اضطرت إلى التأكد أولا من خلو المدينة من أي مشكلة حقيقية.





 المضحك أن تأخر الإعلان عن سبب إطلاق صفارات الإنذار سمح بانتشار مختلف الشائعات بين السكان على فايسبوك وتويتر، منها إنطلاق الحرب العالمية الثالثة، تعرض المدينة للقصف الجوي وحتى بعض الخزعبلات من أفلام الموتى الأحياء (الزومبي).


Dallas siren hack


 الهاكرز الذين كانوا وراء الحادثة تمكنوا من السيطرة على نظام الإنذار بأكمله ولم تتمكن المصالح المختصة من توقيف الصفارات إلا يدويا واحدة بواحدة بعد أكثر من 90 دقيقة من إطلاقها. وأكد عمدة المدينة، مايك رولينجز، أن ولوج الهاكرز إلى النظام كان عبر الأنترنت وأن التحقيقات جارية لتحديد ومحاكمة المسؤولين عن ذلك.
 كما أشار أيضا إلى أنه من الضروري تحسين البنية التكنولوجية التحتية للمدينة في المستقبل القريب.


إرسال تعليق Blogger

 
Top