إذا أسقطت هاتفك الذكي وانكسرت شاشته فلن يكون لديك سوى خيارين: إستبدال الشاشة أو شراء هاتف جديد تماما. لكن ماذا لو كانت هناك إمكانية للحصول على شاشة تلتئم تلقائيا لتصليح نفسها بنفسها؟ هذا ما اخترعه كيميائيون من جامعة ريفيرسايد بكاليفورنيا!

self-healing-phone-screen


 أثبتت التجارب قدرة هذه المادة الجديدة على الإلتآم تلقائيا، فبعد تمزيقها إلى نصفين، تمكنت من إعادة "خياطة" نفسها في أقل من 24 ساعة.


 هذه المادة التي تتكون من البوليمير وملح أيوني، يمكنها أيضا أن تتمدد إلى 50 مرة أضعاف حجمها الأصلي بفضل ما يسمى تفاعل الأيونات وثنائيات الأقطاب، ما يمكن تفسيره بقوة انجذاب بين الأيونات المشحونة والجزيئات القطبية.

self-healing-material


 فإذا حدث شرخ وسط المادة، تتجاذب الأيونات والجزيئات لبعضها البعض لإلغاء الفواصل فيما بينها. ورغم أن بعض شركات الهواتف تستعمل هذه المادة على أجهزتها مثل شركة أل جي على هاتف جي فليكس (G Flex)، إلا أنها تُستخدم على الغطاء الخلفي فقط لشفاء الخدوش.

 الفرق الوحيد الذي يجعل المادة الجديدة قابلة للإستعمال على شاشات الهواتف وحتى البطاريات هو قدرتها على توصيل الكهرباء، لأن شاشات الهواتف تستخدم شبكة من الأقطاب، تسمح بإيصال الكهرباء عبر إصبعك إلى شاشة اللمس لتنفيذ الأوامر.

 يعتزم البدء في استخدام هذه المادة "ذاتية الشفاء" على شاشات الهواتف المحمولة ابتداءا من 2020 بإذن الله.

 المصدر: بيزنس إنسايدر


إرسال تعليق Blogger

 
Top