مرت ست سنوات منذ وضعت كانونيكال (Canonical) الثقة في يونيتي (Unity) كواجهة مستخدم على سطح الكتب الخاص بنظام أوبونتو (Ubuntu). وكان ذلك جزءا من رؤية الشركة لتوسيع أوبونتو إلى أجهزة أخرى كالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، لكن الأمور لم تسر بالشكل الذي يتمناه الجميع.

ubuntu-unity desktop


 أعلنت كانونيكال Canonical بحر هذا الأسبوع تخليها عن يونيتي Unity كواجهة مستخدم على أوبونتو Ubuntu، وتحويل سطح المكتب الافتراضي للنظام إلى جنوم GNOME إبتداءا من نسخة أوبونتو 18.04 LTS.
 وأكد  مارك شاتلوورث، مؤسس شركة كانونيكال ونظام أوبونتو، التزام الشركة بسطح مكتب أوبونتو الذي يعتمد عليه ملايين المستخدمين في جميع أنحاء العالم، والإستمرار في إنتاج ودعم هذا النظام مفتوح المصدر بما فيها الإصدارات القائمة LTE.


 مارك أكد أيضا أن العمل مع الشركاء التجاريين لتوزيع أوبونتو سيستمر كعادته، فضلا عن تقديم الدعم للعملاء. كما يشير في مدونته الرسمية إلى أن مجتمع أوبونتو ينظر إلى جهود يونيتي Unity باعتباره جزءا وليس ابتكارا على الرغم من أن الهدف هو تقديم البرمجيات المجانية كبديل للبرامج المغلقة المتاحة حاليا لمصنعي الأجهزة.

 وقررت شركة كانوناليك إغلاق مشروع يوينيتي Unity وتحويل سطح المكتب إلى جنوم GNOME ابتداء من العام المقبل من منطلق احترام رغبات السوق.


إرسال تعليق Blogger

 
Top