كشفت بعض المواقع المتخصصة في الأمن المعلوماتي كـموقع سيكيوريتي ويك أن منظمة اليوروبول Europol بصدد التحقيق حول محاولات من داعش لإطلاق موقعها الإجتماعي الخاص بهدف استغلاله لأغراض دعائية ولتمويل التنظيم بعيدا عن الرقابة.

isis-online


 قال مدير الإعلام في مكتب اليوروبول أن داعش تريد الخروج من تبعيتها لفايسبوك وتويتر لأن هذه الأخيرة تتعقب حسابات التنظيم باستمرار رغم استراتيجيته المتبعة في التخفي، وكشفت التحقيقات الأولية عن مؤشرات إيجابية حول تأسيس داعش لروابط مشبوهة على الأنترنت.


 يحاول تنظيم داعش حاليا إيجاد شركات تقدم خدمة إيواء المواقع الإلكترونية مع اعتماد السرية في خدمتها وبدون طلب هوية الزبون، ليتمكن مكتب اليوروبول من كشف هذه المحاولات التي تجاوز عددها 2000 عملية بفضل حملة أمنية إلكترونية دامت 48 ساعة متتالية، ضمت نشر محتوى صُنّف بالخطير والغير قانوني كأشرطة الفيديو الدعائية والمنشورات التي تشجع العمليات الإرهابية وبست لغات مختلفة.

 يذكر أن الحملة الأمنية قامت بها اليوروبول بالتعاون مع الشرطة المحلية لعدة دول هي بلجيكا، اليونان، بولندا، البرتغال بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.


إرسال تعليق Blogger

 
Top