عثرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا على نوع مجهول من البكتيريا على متن محطة الفضاء الدولية ISS. وإن كانت هذه البكتيريا مجهولة تماما من قبل العلماء ولم يُعثر على مثيلتها على كوكب الأرض، فهي أصبحت تمثل أملا كبيرا في مجال أبحاث الحماية من الإشعاعات.

iss-bacteria-life


 عثرت ناسا على هذه البكتيريا المجهولة الأصل متوضعة على فلتر نظام تنقية الهواء في محطة الفضاء الدولية، وأطلق عليها إسم سوليباسيلوس كالامي Solibacillus Kalamii (تيمنا بإسم العالم الهندي الراحل عبدول كلام). ولأن هذه البكتيريا تمكنت من العيش ومقاومة الظروف القاسية وغير الملائمة للحياة في الفضاء لمدة أكثر من 40 شهرا، فقد أصبحت موضوع دراسة مكثف لفهم طرق الحماية من الإشعاعات القاتلة.


 ولوضع النقاط على الحروف وتهدأة حماس أولئك الذين يعتقدون بأن هذا أول لقاء بين البشر وشكل من أشكال الحياة الفضائية، يقول الدكتور فانكاتسوارن بأن هذه البكتيريا قد يكون مصدرها البضائع التي تُرسل دوريا من الأرض نحو محطة الفضاء الدولية. ورغم أن أغلب العلماء يرجحون ذلك أيضا، إلا أن البعض الآخر بصدد تحليل مصدر وخصائص سوليباسيلوس كالامي من منطلق أنه لم يُكتشف مثلها على سطح الأرض وهي حقيقة لا مفر منها.

 ولأن النتائج الأولية للدراسات حول بكتيريا سوليباسيلوس كالامي تظهر بأنها تشكّل مجموعات ومجموعات من الجراثيم، فإن احتمال تسببها في وباء مدمر للإنسانية وارد أيضا...!


إرسال تعليق Blogger

 
Top