تعمل على الطاقة الشمسية، طولها 40 مترا ومصممة للتحليق إلى علو يتجاوز 65 ألف قدم هي تلك الطائرة بدون طيار أو الدرون التي تدعى CH-T4 والتي تمكنت من تحطيم كل الأرقام القياسية الوطنية في الصين خلال أول رحلة لها. الفضل يعود بدرجة أولى لوزنها الخفيف وتقنية الطاقة المتجددة التي تسمح لمراوحها الثمانية من العمل على أكمل وجه. آه، هل قلت لكم أن بإمكانها التحليق بسرعة تتجاوز 200 كيلومتر في الساعة؟؟

ch-t4-china-drone


 درون CH-T4 (اختصارا لـ "Caihong-T 4") الذي صُمّم من طرف الأكاديمية الصينية للديناميكية الهوائية والفضائية هي طائرة عملاقة، أعرض من طائرة بوينغ 737، ورغم حجمها الكبير إلا أن وزنها لا يتعدى 450 كيلوغرام وهذا لأنها مصنوعة من ألياف الكربون والبلاستيك فقط!


 تحتل هذه الطائرة حاليا المركز الثاني عالميا من حيث الحجم مع الإرتفاع في الجو، بعد طائرة هيليوس التابعة لوكالة ناسا التي تعمل أيضا على الطاقة الشمسية ويبلغ طولها 75 مترا وبإمكانها التحليق إلى علو يتجاوز 96 قدما.
 ويشير علماء الأكاديمية الصينية إلى أن CH-T4 مصممة لتحلق لعدة أشهر دون انقطاع مع حد أدنى من التحكم البشري.

ch-t4-china-drone-flying


 ولأنها ستحلق لعلو يتجاوز 65 ألف قدم، فهذا يعني أن درون CH-T4 ستكون فوق الغطاء السحابي تقريبا ما يجعلها تتمتع بكل الأشعة الشمسية اللازمة لعملها، إضافة إلى شحن بطارياتها للتحليق الليلي.

china-solar-powered-drone-ch-t4


 مشاريع الصين على تطوير طائرات الدرون العملاقة يتزامن مع مشاريع مؤسسات وشركات أخرى مثل DARPA وفايسبوك.

     شاهد: أناليما، ناطحة السحاب المعلقة بكويكب من الفضاء

 أما من الجانب العسكري، فمثل هذه التكنولوجيا تساهم في مراقبة مختلف الأهداف العسكرية والإرهابية، فهي تسمح بمسح بصري من ذلك العلو الشاهق لمساحة تتجاوز 1.03 مليون كيلومتر مربع ما يقارب نصف مساحة الجزائر...





إرسال تعليق Blogger

 
Top