نعيش اليوم في عالم حيث ما تقوله أو تفعله على الأنترنت قد يؤثر عليك مباشرة في العالم الحقيقي، فتعليق على فايسبوك قد يكون له عليك عواقب وخيمة. هناك من تم وضعه في السجن لمجرد ذلك، كما أن هناك من تم تغريمه بـ 4100 دولار!

man-gets-fined-for-liking-fb-posts


 قضت محكمة سويسرية مؤخرا على رجل بغرامة 4000 فرنك سويسري (4100 دولار) لأنه ضغط على زر الإعجاب لفايسبوك وقام بالتعليق على منشورات كتبها طرف ثالث متهم بالعنصرية، الفاشية ومعاداته للسامية. وهذه تعتبر أول حادثة يتم فيها محاسبة شخص ما على تعليقه أو إبداء إعجابه على منشور في موقع للتواصل الإجتماعي.


 وقام المتهم بضغط زر الإعجاب على تلك المنشورات في الفترة ما بين جويلية وسبتمبر 2015 أين لم يكن هناك وجود للرموز التعبيرية (Emojis) التي كان من الممكن أن يستخدمها المتهم لإبداء غضبه عوض الإعجاب بالمنشور، حيث اعتبرت محكمة زوريخ بأن "اللايكات" التي قام بها تهدف لدعم تلك المنشورات.

 سبق أن فقد بعض الأشخاص وظائفهم بسبب نشاطهم على الشبكات الاجتماعية، لكن ما حدث لهذا الرجل السويسري السيء الحظ قد يكون، على حد علمنا، أول شخص يتلقى حكما من طرف هيئة قانونية من هذا النوع.


إرسال تعليق Blogger

 
Top