هذه السترة التي تبدو عادية لأول وهلة يمكن تحويلها إلى منصة للواقع الإفتراضي VR عن طريق وضع قبعتها على رأس المستخدم. هذا الأخير يمكنه استعمال بعض التعديلات الموجودة على ظهر السترة كأدوات للتحكم في مختلف ألعاب الواقع الإفتراضي في أي مكان وزمان.

shadow-hooded-virtual-reality-gaming


 هذه السترة المتطورة التي تدعى شاداو هودي (Shadow Hoodie) يمكنها أن تتحول إلى منصة رقمية لتمنحك تجربة فريدة وغير عادية داخل عالم الواقع الإفتراضي VR بفضل كمبيوتر صغير مدمج بداخلها موصول ببطارية وأجهزة استشعار.

hooded-vr-immersive


 وكما يمكن ملاحظته على الصور، فهناك قناع يغطي العينين، إضافة إلى قبعة الرأس التي تساعد المستخدم على عزله من العالم المحيط به من أضواء وأصوات.


 كمّي سترة شاداو هودي وأكتافها تحتوي أجهزة استشعار يمكنها تحويل حركات الجسم إلى تجربة غامرة داخل ألعاب الواقع الإفتراضي، والأروع أنه يمكن لشخصين يرتديان هذه السترة الرقمية أن يتفاعلا فيما بينهما حسيا، سمعيا وبصريا لكن داخل عالم الواقع الإفتراضي!

hooded-vr-versus


 سترة شاداو هودي للواقع الإفتراضي هي من اختراع شركة أرتيفاكت، التي عملت بجهد منذ فترة لتطوير هذه التكنولوجيا مسجلة عدة محاولات فاشلة إلى غاية اليوم أين نجحت في آخر المطاف لمنح محبي الواقع الإفتراضي تجربة لم يكونوا يتصورون أبدا أنها ممكنة! أليس كذلك؟

hooded-vr-action

hoodie-vr-experience

shadow-hooded-vr-diagram



إرسال تعليق Blogger

 
Top