الهواتف القابلة للتعديل هي حسب الخبراء مستقبل الهواتف الذكية والحل الأمثل لنا كمستخدمين لتحديث أجهزتنا دون إنفاق الكثير من المال. وقد حاولت بعض الشركات تطوير هواتف ذات وحدات قابلة للتعديل مثل غوغل وأل جي، لكن ماذا عن فايسبوك؟؟

facebook-modular-smartphone


 حسب تقرير نشره موقع بيزنس إنسايدر، فقد قام عملاق الويب فايسبوك بتسجيل براءة اختراع في الآونة الأخيرة. وحسب التقرير ذاته، فالأمر يتعلق بالعمل على تطوير جهاز إلكتروني حديث. وجاء في وصف الجهاز "الإلكتروميكانيكي" أنه يدمج مكبر صوت، ميكروفون، شاشة تعمل باللمس، نظام تحديد المواقع وبعض المكونات التقليدية التي تخص الهاتف على وجه العموم، ما يرجح كونه هاتفا ذكيا.


 الأجهزة القابلة للتعديل هي أجهزة تشبه في تركيبها قطع الليغو (LEGO)، فيمكن لصاحبها تغيير الكاميرا مثلا لتركيب واحدة أكثر دقة، أو تبديل الذاكرة العشوائية بواحدة أقوى وأسرع.

 مجموعة بيلدينغ 8 التابعة لمجمع فايسبوك هي من كانت وراء تسجيل براءة الإختراع، وهنا يجدر بالذكر أن هذه المجموعة تضم بعض المهندسين ورجال الأعمال الذين كانوا يعملون من قبل على تطوير هاتف آرا غوغل ضمن مشروع Ara Project والذي كان يهتم بتطوير هاتف وحداته قابل للتعديل، فهل هذه محض صدفة؟


 هذا رسم تخطيطي لتصميم الجهاز المدرج في طلب تسجيل براءة الإختراع لفايسبوك:


facebook-modular-device


 رفض فايسبوك التعليق على الخبر ليس مفاجأة بالطبع، وطلب تسجيل براءة اختراع لا يعني بالضرورة منتوجا نهائيا، لكن جميع من يحلم بامتلاك مثل هذا النوع من الهواتف قد يستبشر خيرا، خاصة أن فايسبوك عودنا على أنه لا يطلق في الأسواق إلا المنتوجات مضمونة الجودة...


إرسال تعليق Blogger

 
Top