إكتشف علماء آثار قبورا تحوي رفاة أشخاص ينتمون إلى شعب عملاق، مدفونين منذ ما لا يقل عن 5000 سنة. عمليات التنقيب التي جرت بضواحي مدينة شاندونغ جنوب شرق الصين كشفت عن أشخاص يصل طولهم إلى 1.9 مترا...

giant-graves-china


 هذا الإكتشاف المذهل يعتمد على بنية العظام حيث تجاوز طول العديد من الرفاة 1.8 مترا، وهو ما جعلهم يوصفون بعمالقة عصرهم، حسب تصريح فانغ هوى، مدير فرع التاريخ والثقافة فى جامعة شاندونغ. وأضاف فانغ أن أحد الأشخاص يرجح أنه من جنس ذكر قد عاش بطول قامة يتجاوز 1.9 مترا.


 وللعلم، فإن متوسط قامة أبناء نفس المنطقة سنة 2015 بلغ 1.753 مترا للذكور في عمر الـ 18. وهو ما يبين أن الرجال المعاصرين من مقاطعة شاندونغ أقصر بكثير من العديد من هؤلاء الأسلاف القدامى، على الرغم من أن أغلبهم يتمتعون بفرص جيدة للوصول إلى الأطعمة الصحية.

giant-graves-china


 وإذا كان العلماء الصينيون لا يعرفون على وجه اليقين متوسط طول قامة سكان شاندونغ قبل 5000 سنة، فإن الذكور الأوروبيون في هذه الحقبة لم يتجاوزوا الـ 1.65 مترا. ما يرجح أن هذا الإكتشاف الجديد لا يزال يحتفظ ببعض الأسرار حول الأسباب الغير عادية التي كانت وراء تطور قامات رفاة أكثر من 205 قبرا تم استكشافه لحد الآن.

giant-graves-china


 أحد الأسباب التي طرحها بعض العلماء هي ثقافة لونغشان (نسبة إلى جبل لونغشان هناك)، حيث كان لدى السكان موارد زراعية متنوعة وغنية، قد تكون وراء تغيير حياتهم البدنية.

     شاهد: نظرية جديدة حول سبب انقراض قرش الميغالودون العملاق

 القبور الأكثر طولا كان فيها رفاة لأشخاص أكثر طولا أيضا، ما يرجح كونهم من فئة مرموقة. كما وجد بجانبها آثار لغرف نوم منفصلة ومطابخ وحتى عظام الخنزير، أي أن أغلب سكان المنطقة تمتعوا بحياة مريحة وامتهنوا نشاطات فلاحية مختلفة إضافة إلى تربية الحيوانات.

giant-graves-china


 يذكر أن بعض الهياكل العظمية والقطع الأثرية حملت علامات تهشيم وأضرار عمدية، ما قد يشير إلى نهاية هذا الشعب العملاق على يد غزاة.




إرسال تعليق Blogger

 
Top