قام علماء أحياء ينتمون إلى شركة فيريلي التابعة لغوغل بإطلاق 20 مليون بعوضة عقيمة في مدينة كاليفورنيا، وهذا يندرج ضمن اختبار ميداني واسع النطاق من أجل مكافحة فيروسي زيكا و حمى الضنك اللذان ينتشران المنطقة.

mosquitos-zika-virus


 يعتبر البعوض الناقل الرئيسي لبعض الفيروسات التي تسبب أمراضا فيروسية قاتلة لدى سكان وسط كاليفورنيا مثل زيكا، حمى الضنك، الحمى الصفراء وداء شيكونغونيا. فهل هو علاج المرض بالمرض؟ الجواب هو لا، لأن إطلاق مثل هذا العدد من ذكور البعوض العقيم ثم تزاوجها في الطبيعة، ما ينتج عنه هلاك البويضات قبل تفتحها، من شأنه القضاء على سلالة بعوض Aedes aegypti المسؤولة عن نقل الفيروسات، حسب قول علماء فيريلي.


 سبق وأن كشفت فيريلي، التابعة لغوغل منذ 2015، عن نواياها لمحاربة الفيروسات المتنقلة عبر البعوض في أكتوبر الماضي. وهذه أول مرة تقوم فيها الشركة بإطلاق الملايين من البعوض ذو الجنس المذكّر أي الذي لا يلسع الإنسان، في أكبر تجربة ميدانية من نوعها في الولايات المتحدة الأمريكية حتى الآن، في انتظار إجراء نفس العملية في أستراليا قريبا.


 بالمقابل، هناك بعض التحفظات من بعض الجهات حول مثل هذه المبادرات. و كما يقول أحد أساتذة جامعة ماساشوتستس، فإن إطلاق أعداد هائلة من البعوض المعدل وراثيا في البرية لا يمكن أن يمر دون عواقب...


إرسال تعليق Blogger

 
Top