بإمكان هواتفنا الذكية القيام بالعديد من المهام، وهي قادرة على فعل ذلك طول اليوم بفضل الطاقة التي توفرها البطارية المثبتة عادة خلف الهيكل. ولابد أنك لاحظت تنافس الشركات لتقديم أطول بطارية عمرا على مختلف الهواتف الحديثة، لكن ما رأيك بهاتف لا يحتاج أصلا لبطارية؟

battery-free-cellphone


 طور باحثون من جامعة واشنطن هاتفا محمولا لا يحتاج سوى لـ 3.5 ميكرو-واط فقط ليعمل. أكثر من ذلك، أنه لا يحتاج أصلا لبطارية، فهو يستخلص الطاقة اللازمة من محيطه كإشارات الراديو اللاسلكية (على مسافة لا تتجاوز 9.5 أمتار) على سبيل المثال. الرائع أن تركيب خلية طاقة شمسية بحجم حبة أرز بإمكانها تمديد نطاق العمل إلى 15 مترا.


 طبعا، لا يمكن لهذا الهاتف القيام بالعديد من المهام عدا إرسال واستقبال المكالمات الصوتية، كما أنه يحتاج إلى سماعات أذن للقيام بذلك. لكن هذا لا يمنع من أن الجهاز يعمل دون بطارية تماما. وتخيل إذا قام الباحثون بتركيب لوح للطاقة الشمسية أكبر بأضعاف من حبة الأرز؟

cellphone-tower-energy
الهوائيات العادية وضوء الشمس قد تنوب عن بطاريات الهواتف المحمولة مستقبلا؟


 مثل هذه الإختراعات قد تعطينا نظرة عامة حول ما ستكون عليه الأجهزة الإلكترونية المتصلة مستقبلا إضافة إلى ما تتطلبه من طاقة، قد تكون أشعة الشمس، ضوء الغرفة، الهوائيات المختلفة... مما قد يجعلها تعمل باستمرار إلى ما لا نهاية !


 شاهد كيفية عمله في هذا الفيديو من الفريق المطوّر:



إرسال تعليق Blogger

 
Top