تشهد الكثير من دول العالم حرائق غابات مهولة خاصة في فصل الصيف، وتشكل هذه الحرائق في كل مرة خطرا على السكان الذين قد يجدون أنفسهم محاصرين بالنيران الكثيفة ما يجعل إنقاذهم مهمة عويصة. لهذا الغرض بالذات تم تصميم شاحنة فايردرون Firedron.

firedron


 شاحنة فايردرون Firedron هي أشبه بمراكب "روفر" التي تستخدم في البعثات الفضائية، من تصميم الهندي أشيش ثولكار والمخترع تشارلز بومباردييه، وبإمكانها التنقل إلى داخل ألسنة اللهب لإنقاذ الأشخاص المحاصرين بنيران الغابات بفضل مقاومتها العالية للحرارة، أو يمكن القول بأنها لا تتأثر إطلاقا بها.


 رباعية الدفع و مجهزة بعجلات ضخمة لتتمكن من التنقل على الطرق الوعرة. والمهمة الأساسية لشاحنة فايردرون هي نقل الأشخاص، إضافة إلى المعدات بفضل خلفيتها المفتوحة كما هو الحال بالنسبة لطائرات نقل الحمولة.

firedron


 إطارات فايردرون الكبيرة تمكنها حتى من السير فوق الشجيرات الصغيرة، كما يمكنها سحب مقطورة عند الضرورة. ليس هذا فقط، لأن هذه الشاحنة الصلبة يمكنها إبعاد الصخور لفتح الطريق مثل تلك الجرارات المستخدمة خلال الحروب.
 يمكن تجهيزها بمختلف الأدوات كصفارات الإنذار، أجهزة الإستشعار والكاشفات الضوئية، حتى أنها مجهزة بمكيف هواء لمساعدة عمال الإنقاذ بداخلها على مقاومة حرارة النيران.

firedron


 المثير في شاحنة فايردرون أنها قد تعتمد على الذكاء الإصطناعي لقيادتها ذاتيا والتوجه إلى نقاط الإنقاذ باستخدام خرائط الأقمار الصناعية، لكن هل سنشاهد فعلا هذه الشاحنة يوما ما وهي تنقذ أرواحا مهددة؟


 المصدر: imaginactive


إرسال تعليق Blogger

 
Top