أطلق مهندس معماري دانماركي يدعى كونراد وجسيك مشروعا يتيح إمكانية العيش بشكل مستقل وسط الغابة، يسعى من خلاله لتحقيق حلم كل من يريد أن يبتعد عن صخب المدن نحو مكان طبيعي على كل الجبهات!

Primeval Symbiosis house


 هذا المشروع المعماري المدهش الذي يدعى بريميفال سامبيوزيس (Primeval Symbiosis)، يرتكز على منازل على شكل أهرامات مصنوعة من الخشب، الورق والزنك المعاد تدويره. مستوحاة مباشرة من الأشجار باعتبار أنها تتوضع على نوع من الصواري المغروسة في الأرض.


 المساحة المعيشية لمنزل من منازل مشروع بريميفال سامبيوزيس يراوح 61 مترا مربعا وهي مساحة مقبولة جدا، ومما لا شك فيه أن السمة الأكثر إثارة للاهتمام هي أنها صممت لتوليد الطاقة بنفسها واستعادة مياه الأمطار لإعادة استخدامها.
 الواجهة الأمامية للمنزل زجاجية تسمح لأشعة الشمس بالدخول، فيما صُمّمت الواجهة الخلفية جدارية بالكامل لتجنب فقدان الطاقة قدر الإمكان. أما الواجهتين المتبقيتين فقد تم تجهيزهما بالألواح الشمسية!


primeval-symbiosis-interior


 صارية المنزل تحتوي على مضخة حرارية تستغل الطاقة الحرارية للأرض في فصل الشتاء. ويتوفر المنزل أيضا على نظام تهوية طبيعي، يمكن استخدامه كمدخنة في حالات الطوارئ كما هو مبين في الرسم التوضيحي أسفله.


Primeval Symbiosis house


 يريد المهندس كونراد من وراء هذا المشروع تمرير رسالة ضد توسع المدن والبنايات الحضارية على حساب الغابات، كما يريد إثبات أن بإمكان البشر العيش بين الأشجار وفي الطبيعة دون اللجوء إلى تلويثها. ويجدر بالذكر أن مشروع بريميفال سامبيوزيس قد ظهر أول مرة سنة 2013، في حين يسعى اليوم لإيجاد شركات تموله وإدخال هذه المنازل ضمن برامج التنمية المستدامة...


Primeval Symbiosis house



إرسال تعليق Blogger

 
Top