تحصل ثلاثة علماء من جنسية أمريكية على جائزة نوبل للطب لسنة 2017 بعد أن تمكنوا من تفسير الآليات الجزيئية التي تنظم إيقاع الساعة البيولوجية، هذه الأخيرة التي تُمثل 24 ساعة متتالية من العمليات الفيزيولوجية والنشاط الحيوي داخل الخلية.

chronobiology-nobel-medecine


 جائزة نوبل في مجال الطب والفيزيولوجيا لهذه السنة 2017 تم تسليمها في 2 أكتوبر الماضي وكانت من نصيب كل من جيفري هول، مايكل روزباش ومايكل يانغ، اختصاصيون في مجال علم الأحياء الزمني، وهذا تتويجا لأعمالهم لدراسة الساعة البيولوجية، وتحديدا في دراسة إيقاع هذه الساعة التي من مهمتها تنظيم احتياجات النوم، التغذية، تعديل درجة حرارة الجسم وضغط الدم. آلية تقوم على مدار 24 ساعة، مما يسمح للكائنات الحية (وليس البشر فقط) بالتكيف مع اختلاف الأوقات وتعاقب الليل والنهار.


 وفي بيان لها حول التتويج، قالت لجنة التحكيم التابعة لجمعية نوبل أن الباحثين الثلاثة "تمكنوا من الدخول إلى وسط الساعة البيولوجية الموجودة في خلايانا وتفسير طريقة سيرها. نتائجهم توضح أخيرا كيف تتكيف النباتات، الحيوانات والبشر مع الإيقاعات البيولوجية لتتزامن مع تطورات الأرض".


 قام الباحثون الثلاث بتجاربهم على الذباب، حيث تم عزل جين مسؤول عن الإيقاع البيولوجي. هذا الجين يشفر بروتينات تتراكم داخل الخلايا خلال الليل، وتختفي خلال النهار. ورغم إجرائها على الذباب، إلا أن هذه الأبحاث تنطبق أيضا على البشر لأن جميع الكائنات الحية يتم تنظيمها من قبل الساعة البيولوجية.
 مع ذلك، هناك استثناء واحد هو البكتيريا الزرقاء (Cyanobacteria) التي لديها ساعة داخلية مختلفة، تعتمد على فسفرة البروتينات (عملية كيميائية لإضافة مجموعة فوسفات على جزيء).

chronobiology in-cell process
Nobel Assembly at Karolinska Institutet :المصدر


 يذكر أن العلماء الثلاثة حصلوا على مبلغ 937 ألف أورو (ما يعادل 9 ملايين كورونة سويدية)، تماما مثل جميع جوائز نوبل الأخرى.


إرسال تعليق Blogger

 
Top