أعلنت شركة آي بي إم IBM عن تطوير جهاز كمبيوتر كمومي قادر على معالجة 50 بت كمومية (كوبيت qubits)، وجاء ذلك خلال مؤتمر IEEE حول مستقبل المعلوماتية الذي عقد في واشنطن يوم الجمعة.

ibm-qubit-quantum-computer


 الكمبيوتر الكمومي (أو الكُمّي) مختلف عن أجهزة الكمبيوتر التقليدية، و يعتبرها الخبراء مستقبل الحوسبة المتقدمة. وبدلا من معالجة المعلومات باستخدام البتات 0 و 1، يستخدم الحاسوب الكمومي البتات الكمومية التي يمكن أن تكون في نفس الوقت 0 و/أو 1. في حين تقتصر الحوسبة التقليدية على المعلومات المنتمية إلى حالة واحدة وفريدة، عكس الحوسبة الكمومية التي جاءت لتوسع هذه الحدود.
 ونتيجة لذلك، يمكن ترميز مزيد من المعلومات إلى نوع بت أصغر فأصغر، مما يتيح قدرة على الحوسبة أكبر بكثير.


 السباق لتطوير مثل هذا الكمبيوتر الكمي مستمر، ولكن الانجاز الجديد يضع بوضوح شركة آي بي إم IBM اليابانية في الصدارة، لأن آلة  حوسبة بسرعة 50 بت هي في الواقع أكبر وأقوى جهاز تم التفكير فيه أصلا لحد الساعة.

 بالإضافة إلى آلة 50 بت كمومي، أعلنت آي بي إم IBM أيضا أن لديها نظام حوسبة كمومية 20 كوبيت (20 qubits) متاحة لمستخدمي الطرف الثالث من خلال منصة الحوسبة السحابية الخاصة بالشركة. وتقول آي بي إم IBM أنها تمكنت من الحفاظ على حالة الكمومة لكلا النظامين لمدة 90 ميكروثانية. مدة زمنية قد تبدو قصيرة جدا، لكنها تمثل رقما قياسيا جديدا لهذه الصناعة المتنامية، حيث أكبر التحديات هي دعم مدة حياة الكوبيت.

 حققت شركة آي بي إم IBM تقدما كبيرا في الحوسبة الكمومية، لكنها ليست وحدها في السباق. غوغل Google وإنتل Intel تقومان أيضا بتطوير نظاميهما الخاص، وحتى شركة ريجيتي Rigetti الناشئة، ومقرها سان فرانسيسكو، تخطط هي الأخرى إلى إحداث ثورة في هذا المجال. وفي نفس الوقت، وضعت شركة الحوسبة الكمومية الكندية دي وايف D-Wave بعض الحواسيب الكمومية التي استخدمتها ناسا NASA وغوغل Google !




إرسال تعليق Blogger

 
Top