تعاني فتاة إيطالية من مرض نادر، يجعلها تتعرق دما خاصة على مستوى وجهها. وحيرت هذه الحالة الطبية العلماء منذ ظهورها قبل ثلاث سنوات على الشابة التي تبلغ من العمر 21 سنة.

italian-patient-hematidrosis


 الحالة الطبية التي تعاني منها هذه الفتاة الإيطالية تكاد لا تصدق، إذ يتضح جليا أنها تتصبب عرقا أحمر اللون عندما تكون تحت الضغط أو أثناء المجهود البدني، خاصة على مستوى الوجه وراحة اليدين. ويشير فريق من المتخصصين في جامعة كوينز في كينغستون، كندا، بقيادة الدكتور جاكالين دوفين، إلى هذا "السائل الملون بالدم" في عدد 23 أكتوبر 2017 من مجلة الجمعية الطبية الكندية.


 وفقا للعلماء، فمثل هذه الأعراض تتعلق بمرض نادر جدا يدعى "هيماتيدوسيس" (hematidrosis)، بمعنى "عرق الدم"، يعاني فيه المصاب من تدفق الدم عبر المسامات الجلدية لمدة تتراوح ما بين دقيقة إلى خمس دقائق. كما تشير الإحصائيات إلى تسجيل هذا المرض لدى حوالي ثلاثين شخصا فقط حول العالم في العشر سنوات الأخيرة.
 لا تزال أسباب ظهوره غامضة جدا، ويحاول الأطباء وضع الفرضيات باستمرار، منها ارتفاع ضغط الدم بشكل يدفع كريات الدم الحمراء نحو الغدد العرقية التي تفرز العرق. فيما يعتقد آخرون أن الإجهاد الشديد يؤدي إلى رد فعل هرموني غير عادي مسؤول عن العرق المدمي.

 وتخضع الشابة الإيطالية في الوقت الراهن إلى علاج محدود لمرضها لا يتعدى الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم، للحد من شدة تدفقه. لكن لا يزال هذا بعيدا عن تحقيق أمنيتها بعيش حياة عادية...


إرسال تعليق Blogger

 
Top