الشطرنج ليست لعبة سهلة حسب المعايير البشرية، لكن الذكاء الإصطناعي يتميز بخوارزميات ذهنية غريبة أحيانا تمكنه من إتقان بعض المهارات في ظرف قياسي لا يتجاوز بضع ساعات. مثلا، تمكن الذكاء الإصطناعي الذي طورته شركة غوغل والذي يدعى ألفا زيرو AlphaZero من تعلم قواعد الشطرنج واحتراف اللعبة في ظرف أربع ساعات فقط!


google-artificial-intelligence-alphazero-masters-chess-four-hours


 بعبارات أخرى، تمكن الذكاء الإصطناعي AlphaZero من استيعاب كل المعارف البشرية للعبة الشطرنج، وحتى تجاوزها في ظرف أربع ساعات. حتى أنه تمكن من التغلب على محرك الشطرنج الأول عالميا ستوكفيش Stockfish.
 فبعد أربع ساعات من برمجة ألفا زيرو AlphaZero على قواعد الشطرنج وبدون تلقينه لاستراتيجيات اللعب، من طرف مختبر ديبمايند Deepmind التابع لغوغل، أتقن هذا الذكاء الإصطناعي المذهل اللعبة بدقة وحصل على تصنيف عال تجاوز محرك الشطرنج الشهير ستوكفيش بعد منافسة مباشرة بينهما انتهت لصالح الأول على طول الخط.


 في سلسلة من 100 جولة ضد ستوكفيش، فاز ألفا زيرو في 28 منها، بينما سجلت بقية الجولات نتيجة التعادل، أي دون أن يحصل ستوكفيش على أي فوز يُذكر و دون خسارة للذكاء الإصطناعي لمختبر ديبمايند. ليصبح الأخير أقوى لاعب شطرنج في التاريخ! للعلم، أن ألفا زيرو AlphaZero هو نسخة أكثر تطورا من الذكاء الإصطناعي ألفا غو AlphaGo، المتخصص هو الآخر في لعبة Go الصينية.

google-artificial-intelligence-alphago-vs-chinese-champion
 لحظة انهزام البطل الصيني في لعبة "غو" أمام الذكاء الإصطناعي ألفاغو التابع لمختبر ديبمايند -غوغل


 قال الباحث في الشطرنج ديفيد كرامالي وصاحب موقع Chessable في تصريح لـ تيليغراف: "من المؤكد أن الذكاء الإصطناعي ألفا زيرو سيحدث ثورة في تاريخ اللعبة"، وأضاف:"نعلم الآن من هو خبير الشطرنج الأول في العالم، لكن تخيلوا ما قد تفعله هذه التكنولوجيا الرهيبة خارج مجال الألعاب".


 يمكن لخوارزمية الذكاء الإصطناعي ألفا زيرو أن تُسيّر المدن، القارات وحتى استكشاف الكون حسب المختصين. وتعتزم شركة ديبمايند الإستمرار في صقل شبكات عصبية أخرى قادرة على التعلم وحدها دون برمجة مسبقة لتحقيق المزيد من الإنجازات. حتى أن عالم الكمبيوتر نيك هاينز من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يقول بأن مثل هذه التكنولوجيا الرهيبة تشبه حضارة غريبة تخترع الرياضيات الخاصة بها، يمكنها تعلم كل ما تراه مهمّا، وقد تصبح أكثر دقة بكثير من مفاهيمنا البشرية الخاصة.

 يذكر أن الذكاء الإصطناعي ألفا زيرو لا يلعب الشطرنج فقط، فقد تمكن من إتقان Shogi (الشطرنج الياباني) في ظرف ساعتين فقط، وأيضا لعبة Go الصينية في ثمان ساعات. فهل يمكن الحديث اليوم عن قوة خارقة تزاحم الذهن البشري أو تهدد سيطرته على العالم في المستقبل؟


إرسال تعليق Blogger

 
Top