الشمس جزء لا يتجزأ من العوامل التي جعلت من الحياة كما نعرفها ممكنة على سطح الأرض، لكن مثل أي شيء آخر تقريبا، فهي لن تدوم إلى الأبد. فماذا سيكون مصيرنا عند موتها؟

what-will-happen-when-sun-gets-older-as-red-giant


 تعتبر الشمس أحد أصغر النجوم من حيث الكتلة، وستموت في نهاية المطاف كأي مخلوق في الكون، وباعتبار أنها تستمد طاقتها من تفاعلات مستمرة تسمى الانصهار النووي، التي هي عملية تتمثل في تحويل ذرات الهيدروجين إلى الهيليوم قرب مركز الشمس، ستكون هناك لامحالة مرحلة نهائية تستنفذ فيها كل الهيدروجين المحيط بها. حتى لو علمنا أن الكميات التي يتواجد بها هذا الغاز هائلة إلى درجة أن الكارثة لن تحل على الأرجح في القريب العاجل.
 ويقول العلماء أن استنفاذ الهيدروجين من شأنه أن يتسبب في تضخم الشمس لتتحول إلى عملاق أحمر red giant (آخر مرحلة في تطور النجوم قبل موتها) مضيئ وحارّ جدا سيبتلع معظم كواكب النظام الشمسي بما فيها كرتنا الأرضية.

 لا يزال العلماء غير متأكدين من الوقت الذي ستستغرقه الشمس لاستنفاذ كل كميات الهيدروجين، ويقدره البعض بحوالي 5 ملايير سنة من اليوم، لكن ما يتفق عليه الجميع هو مصير الأرض التي ستصبح ساخنة جدا، فستتبخر المحيطات وستتوقف الحياة على سطحها بزمن طويل قبل أن يبتلعها العملاق الأحمر أو قد يقذف بها إلى مدار بعيد ما يحولها إلى كيان متجمّد. في حين تقول بعض الفرضيات أن تضخم الشمس قد يخلق بيئات جديدة مناسبة للحياة خارج النظام الشمسي، بفعل تدفئة الكواكب البعيدة مع أقمارها الطبيعية.






إرسال تعليق Blogger

 
Top